الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

توزيع جوائز بقيمة 350 ألف درهم في مسابقة «وفر مياه واربح نقداً»

أبوظبي: «الخليج»

فاز ثيرافام سوبيا بالجائزة الأولى، البالغ قدرها 50 ألف درهم، في مسابقة «وفر مياه واربح نقداً» التي نظمتها شركة أبوظبي للتوزيع، إحدى شركات هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، بالتعاون مع مجموعة اللولو العالمية، لتشجيع عملاء اللولو على ترشيد استهلاكهم من المياه، وذلك في الفترة من شهر أبريل / نيسان وحتى شهر يونيو/حزيران من العام الجاري.
نال كل من مارلون ميريان ميندوزا وبيجو جيكوب الجائزة الثانية معاً والبالغ قدرها 25 ألف درهم لكل منهما بينما تم منح مبلغ 5 آلاف درهم كجوائز تشجيعية لكل من الخمسين متسابقاً الذين يلونهم في الترتيب.
وتمكن المتسابقون من خفض استهلاكهم من المياه عبر اتباع الإرشادات التي وفرتها لهم الشركة واستخدام الأجهزة والتكنولوجيات الحديثة المرشدة لاستهلاك المياه.
وتم توزيع الجوائز البالغ قيمتها 350 ألف درهم خلال الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة مؤخراً بمركز الخالدية مول في أبوظبي بحضور عدد من المسؤولين في الشركتين يتقدمهم حميد الشامسي مدير قسم دعم المبيعات بشركة أبوظبي للتوزيع وأبو بكر تي بي المدير الإقليمي لمجموعة اللولو العالمية وعدد كبير من المسؤولين في الشركتين ورواد المركز.
وجاءت هذه المسابقة بالتزامن مع اليوم العالمي للمياه 2016 والذي أقيم هذا العام تحت شعار «مياه أفضل، وظائف أفضل» وضمن جهود الجانبين لتنفيذ توجهات قيادتنا الرشيدة الهادفة، لترشيد استهلاك المياه والكهرباء وتحقيق الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية من أجل حماية البيئة ولمصلحة الأجيال القادمة.
وقال سعيد السويدي، مدير عام شركة أبوظبي للتوزيع: «جاءت هذه المسابقة من صميم جهود الشركة لتبني مسؤوليتها المجتمعية وفي إطار برنامج إدارة الطلب الذي أطلقناه، ويهدف لتشجيع عملائها لتبني كافة ممارسات الاستخدام الفعال والمستدام لموردي المياه والكهرباء»، مضيفاً «تقدم مثل هذه الأنشطة المثال العملي الذين يبين لعملائنا أن ترشيد استهلاك المياه والكهرباء لا يتطلب الكثير من الجهد ويمكن جعله جزءاً لا يتجزأ من ممارساتنا اليومية، ودون أن يؤثر ذلك في جودة الحياة التي نسعى لتوفيرها لهم».
وقال أبوبكر تي بي، المدير الإقليمي لمجموعة اللولو: «جاء تنظيم هذه المسابقة في إطار تبني مجموعة اللولو مسؤوليتها المجتمعية، حيث لاحظنا أن هنالك جهودا كبيرة مبذولة لتوعية الجميع بأهمية ترشيد استهلاك المياه، ولكن الكثيرين منا لا يهتمون بتطبيق ما يأتي من خلالها في منازلهم، ورأينا أن التحفيز المادي هو أفضل وسيلة لتشجيع الجميع على التجاوب مع هذه الجهود».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا