الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

100 ألف استرليني من «غرفة الشارقة» لمعطف الشيخة جواهر

الشارقة: «الخليج»

قدّمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مبلغ 100 ألف جنيه استرليني (440 ألف درهم إماراتي) مقابل المعطف الشخصي لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمناصرة البارزة للأطفال اللاجئين في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والذي تبرعت به سموها للدخول في مزاد خاص لدعم اللاجئين حول العالم ضمن مبادرة «جينز للاجئين».
جاء ذلك في ختام فعاليات المزاد الخيري الذي نظمته مبادرة «جينز للاجئين» بالعاصمة البريطانية لندن ضمن معرض «ساتشي» في الفترة من 24-30 أكتوبر 2016، واختتمت فعالياته يوم أمس بعد تنافس كبير بين عدد من المؤسسات ورجال الأعمال والناشطين في مجال قضايا اللاجئين وحقوق المرأة من أجل تقديم الدعم والعون للاجئين عالمياً.
وحقق معطف سمو الشيخة جواهر القاسمي الذي ارتدته خلال زيارتها لمخيم الزعتري للاجئين عام 2014، أعلى مبلغ من بين 100 قطعة قدمت من مشاهير العالم للمساهمة في دعم المبادرة التي أطلقها الفنان جوني دار، ولاقت تفاعلاً كبيراً جداً من المسؤولين والمشاهير ووسائل الإعلام في كافة أنحاء العالم.
وخصص ريع المزاد الذي حضره كل من ممثلة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وعضوة مجلس إدارتها، رغدة تريم، وممثلين عن مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، والمصمم العالمي وصاحب المبادرة جوني دار، وإيما بولتن رئيسة التبرعات في لجنة الإنقاذ الدولية، وعدد كبير من الفنانين والمهتمين بالقضايا الإنسانية، لصالح «لجنة الإنقاذ الدولية»، دعماً لبرنامج الاستجابة للطوارئ وبرامج تنمية المرأة.
وقالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي: «دفعت التحديات والاضطرابات التي يشهدها العالم الكثيرين إلى إطلاق المبادرات الإنسانية، الرامية إلى دعم المجتمعات التي تعاني ويلات الحروب والنزاعات والتهجير القسري، ومساعدتها والشد من أزرها لتجاوز العقبات والتحديات التي تهدد حياة واستقرار الأفراد، ومن بين هذه المبادرات جاءت المبادرة الإنسانية العالمية«جينز للاجئين» التي سعى مؤسسوها إلى توفير واستقطاب الدعم للاجئين من خلال بوابة الفن، وتقوم المبادرة التي تجد منا كل الدعم والتقدير بعمل كبير من أجل إحداث تأثير إيجابي في حياة آلاف اللاجئين في مختلف أنحاء العالم».
وأضافت سموها: «من خلال متابعتنا لملف اللاجئين، وعملنا الدائم معهم عن قرب، ورصد تفاعل المجتمع مع قضيتهم الإنسانية الملحة، التمسنا وعياً مجتمعياً كبيراً بالتحديات التي تواجه هذه الفئة المستضعفة التي ما زالت تنتظر منا الكثير، فجميعنا يشاهد اليوم تسابق المجتمع بكافة فئاته لمد يد العون والمساعدة لهم، ما يعكس تضامناً إنسانياً عالمياً لا يكترث كثيراً لاختلافات العرق، والدين، والجنس، واللون، وهذا ما ظللنا ننشده ونعمل على تحقيقه طوال السنوات الماضية».
وثمّنت سموها الخطوة التي قامت بها غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومبادرتها للتبرع لصالح اللاجئين، ومساهمتها الكبيرة في إنجاح المزاد، الذي يرمي إلى تحقيق قيم إنسانية فاضلة، وأكدت سموها أن ريع المزاد الذي شهد تفاعلاً كبيراً، سيسهم في دعم مساعي «لجنة الإنقاذ الدولية»، الرامي إلى تحسين واقع حياة آلاف الفتيات والنساء اللاجئات في مخيمات اللجوء وحفظ كرامتهن.
ومن جانبه قال عبد الله سلطان العويس، نائب رئيس اتحاد غرف تجارة وصناعة الإمارات، رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة: «تأتي مشاركتنا في هذا المزاد انطلاقاً من إيماننا بالقضية العادلة للاجئين في جميع أنحاء العالم، ورغبةً منا في المساهمة في التخفيف عن معاناتهم وبث الأمل وتحسين ظروفهم المعيشية في مخيمات اللجوء والدول المستضيفة، إلى أن يتم الوصول إلى حلول جذرية لقضيتهم».
وثمّن العويس الجهود التي تقوم بها سمو الشيخة جواهر القاسمي في سبيل مناصرة اللاجئين وحشد الدعم الدولي لهم، وإطلاقها للعديد من المبادرات والبرامج من خلال مؤسسة «القلب الكبير» والتي استطاعت أن تحدث فرقاً كبيراً في حياة ملايين اللاجئين، في جميع أنحاء العالم.
من جهته قال جوني دار خلال كلمته في معرض «جينز للاجئين»: «هذه المبادرة الإنسانية التي تجمعنا جميعاً هنا اليوم والتي تحدثت عنها ودعمتها مختلف وسائل الإعلام حول العالم، ما كانت لتتحقق وتصل إلى هذا النجاح لولا الدعم الذي قدمته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي ومؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة. اللاجئون في عالمنا هذا بحاجة لنا جميعاً وبحاجة إلى أشخاص برؤية وإنسانية سمو الشيخة جواهر التي تحرص دوماً على حشد الدعم الدولي لمناصرة اللاجئين في مختلف أنحاء العالم».
وأشاد جوني دار خلال كلمته بالجهود الكبيرة التي بذلتها الفقيدة أميرة بن كرم التي تابعت منذ اللحظة الأولى لانطلاقة مبادرة «جينز للاجئين» كافة التفاصيل، مشيراً إلى أنها كانت حريصة على إنجاح المبادرة وتحقيق أهدافها. كما تم خلال المعرض عرض فيلم قصير للفقيدة أميرة بن كرم تخليداً لمسيرتها في تمكين المرأة ودعم القضايا الإنسانية.
وكانت المبادرة الإنسانية العالمية «جينز للاجئين»، قد أعلنت الأسبوع الماضي عن تبرع سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بمعطفها الشخصي الذي ارتدته خلال زيارتها إلى مخيم الزعتري في العام 2014 لصالح المبادرة، وأشارت إلى أن الفنان والمصمم العالمي الشهير جوني دار، صاحب فكرة مبادرة «جينز للاجئين» قام بإضفاء لمسات جمالية على المعطف، محولاً إياه إلى لوحة فنية فريدة، وقد تم عرضه بالفعل في المزاد إلى جانب 100 قطعة أخرى من الجينز تبرع بها عدد من مشاهير العالم.
يشار إلى أن فكرة مبادرة «جينز للاجئين» تكمن في نشر رسالة فنية نبيلة، ترمي إلى إحداث تأثير إيجابي ملموس، وتمكين الناس من التعاون معاً لتحقيق هدف مشترك، ورسم ملامح عالم جديد أكثر إشراقاً، من خلال إشراك الجميع في هذه المبادرة للإسهام في دعم اللاجئين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا