أخبار سريعة / الخليج البحرينية

افتتاح مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط الثالث للرفع الاصطناعي

 تاريخ النشر :١ ديسمبر ٢٠١٦


افتتح وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أمس، فعاليات مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للرفع الاصطناعي في نسخته الثالثة، الذي تنظمه جمعية مهندسي البترول (إس.بي.إي) بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز وبدعم ورعاية من شركة أرامكو السعودية وشركة شلمبرجر وشركة نفط البحرين (بابكو) وعدد من الشركات النفطية الوطنية والعالمية وبمشاركة واسعة من الخبراء والمتخصصين ورؤساء ومديري الشركات العاملة في مجال الرفع الاصطناعي.
وأشار الوزير في كلمته الافتتاحية إلى تحسين كفاءة التكاليف التي تعد من التدابير الرئيسية التي يتعين اتخاذها من قبل الدول المنتجة والتركيز على استخدام التكنولوجيا المتقدمة وتقنيات الرفع الاصطناعي بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للحقول، لافتا إلى أن صناعة النفط تشهد تحديثا للأنظمة المتبعة وإطلاق عدد من المبادرات غير التقليدية التي ترمي إلى تطوير الحلول الهندسية واستثمار التقنيات المتقدمة لتنشيط وزيادة إنتاج حقول النفط.
وقال: «إن معظم آبار النفط في مملكة البحرين تستخدم أنظمة الرفع الاصطناعي على نحو يُسهم في حجم الإنتاج النفطي الوطني، كما أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز تولي اهتماما بالغا لتحديث وتطبيق أعلى المعايير والممارسات الدولية في شركات النفط والغاز في مملكة البحرين»، لافتا إلى «الدور البارز الذي تضطلع به المصارف والمؤسسات المالية الكبرى في دعم المشاريع الاقتصادية الوطنية العملاقة ذات العلاقة بمجالات النفط والغاز والطاقة، مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص لتسريع مسيرتنا من التنمية والرخاء والتي تمكن من شراكة مالية نشطة في المشاريع الحكومية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية».
وأضاف: «لقد اكتسبت هذه المناسبة زخما على مر السنوات وأصبحت اليوم أكثر أهمية بالنسبة إلى هذه المنطقة من أي وقت مضى، ومع استمرار السعي نحو رفع معدلات الإنتاج في العالم وخاصة في منطقتنا، أخذت شركات إنتاج النفط تتجه نحو إدخال مبادرات غير تقليدية لاستخلاص مزيد من النفط من المكامن المستغلة. وتلعب تقنيات الرفع الاصطناعي دورا مهما في إنتاج النفط الخام، فكثير من آبار النفط في العالم يخضع لأساليب مختلفة من الرفع الاصطناعي، وأصبح الآن بإمكان أجهزة الرفع الاصطناعي المتطورة التحكم بكفاءة في عمليات الرفع وإصدار تنبيه عند الحاجة إلى التدخل».
وعلى مر الوقت، حدثت تطورات مهمة في إدارة المعلومات والتحكم في مجال نظم الرفع الاصطناعي، جعلت هذه الوسائل على درجة عالية من الكفاءة الاعتمادية والجدوى الاقتصادية.
بعدها تحدث المهندس محمد المشرف رئيس المؤتمر ومدير إدارة شؤون الأراضي في شركة أرامكو السعودية الذي سلط الضوء خلالها على أهمية موضوع المؤتمر بالنسبة إلى دول مجلس التعاون ودول منطقة الشرق الأوسط معربا عن بالغ شكره وتقديره لمعالي الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط على دعمه ومساندته هذا المؤتمر الذي يعقد على أرض مملكة البحرين عدة مرات، موضحا أن هذا الحدث يأتي هذا العام في وقت تواجه فيه صناعة النفط تحديا فريدا من نوعه مع انخفاض أسعار النفط إلى جانب ارتفاع الإنتاج وعدم اليقين الشامل في المستقبل.
وقام الوزير النفط بافتتاح المعرض المصاحب والالتقاء بعدد كبير من الشركات العارضة والتي تشمل شركة أرامكو السعودية الراعي التيتانيوم وشركة شلمبرجر الراعي البلاتيني إلى جانب عدة شركات راعية ومشاركة في هذا الحدث التي قامت بدورها باستعراض أفضل ما توصلت إليه التقنيات الحديثة في هذا المجال.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا