أخبار سريعة / الخليج البحرينية

بالتزامن مع مرور عشر سنوات على تأسيسها تمكين تعقد المنتدى التشاوري السنوي مع الجمهور

 تاريخ النشر :١ ديسمبر ٢٠١٦


في إطار جهودها المستمرة للتواصل المباشر مع الجمهور وجمع الآراء من مختلف الجهات ذات العلاقة، ستعقد تمكين منتداها التشاوري السنوي بتاريخ 5 ديسمبر 2016، بالتزامن مع مرور عشر سنوات على تأسيسها كهيئة عامة مستقلة في عام 2006، وهي إحدى ركائز مشروع إصلاح سوق العمل في مملكة البحرين.
ووضعت تمكين رؤية تهدف إلى تحقيق الازدهار في الاقتصاد الوطني من خلال جعل المواطن البحريني الخيار الأفضل للتوظيف، وتعزيز دور القطاع الخاص ليكون المحرك للاقتصاد في المملكة.
وتنطلق فعاليات المنتدى بتاريخ 5 ديسمبر 2016م، وسيبدأ بعرض عام لإنجازات تمكين يركز بشكل خاص على جهود تمكين لتعزيز الجودة وتحقيق النتائج الفعالة التي أتت نتيجة لجمع الآراء والمقترحات التي قدمها الجمهور سابقاً ودراسات تقييم الأثر التي تقيمها باستمرار، والتي ركزت على ضرورة توفير برامج أكثر تركيزاً وفعالية، والمتابعة والرصد الدقيق، وزيادة جهود التعريف بالبرامج، وتحقيق الشفافية المؤسسية، بالإضافة الى تحسين العمليات.
ويسلط المنتدى هذا العام الضوء على دور تمكين الإيجابي في دعم اقتصاد مملكة البحرين وسيعرض إنجازات تمكين خلال العشر السنوات السابقة، وسيقوم باطلاع الحضور على الخطط والأولويات المستقبلية.
وتهدف تمكين من خلال جلسات المنتدى إلى الحصول على ملاحظات واقتراحات الحضور من كافة القطاعات المعنية مثل الشركات الناشئة والتي في طور النمو والناضجة، والأفراد سواء كانوا من الموظفين أو الباحثين عن عمل أو من الطلاب، كما سيتم مناقشة سبل إدارة العلاقات مع الشركاء، وتحسين أداء الخدمات والمعلومات والاتصالات والخطط المستقبلية وذلك حرصا على تفعيل مبدأ الشفافية مع الجمهور.
وقال الرئيس التنفيذي لتمكين الدكتور إبراهيم محمد جناحي إن «تمكين تولي اهتماماً كبيراً لهذا المنتدى انطلاقا من حرصها على التواصل ومشاركة الجمهور في خططها ومشاريعها المستقبلية ومواصلة دورها الفعال في خدمة الأفراد ومؤسسات القطاع الخاص، لهذا فإنه من الضروري جداً أن تقوم بتقييم احتياجات السوق والعمل على تلبية هذه الاحتياجات باستمرار، وذلك لزيادة جودة العمليات وتحقيق أفضل النتائج، كما تعتزم تمكين مواصلة هذه الجهود لتزويد القوة العاملة في المملكة بمختلف المهارات التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل، وتوفير الدعم المادي والاستشاري للمؤسسات في مختلف القطاعات».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا