أخبار سريعة / الخليج البحرينية

نظام التحويلات المالية الإلكتروني يشهد تزايدا ملحوظا في استخدامه

 تاريخ النشر :١ ديسمبر ٢٠١٦

يشكل نظام التحويلات المالية الإلكتروني الذي تم اطلاقه في 5 نوفمبر 2015 نقلة نوعية في مجال أنظمة التحويلات والمدفوعات في القطاع المصرفي، من حيث توافر نظام للتحويلات المالية بين حسابات الزبائن في البنوك المحلية بسرعة ويسر وباستخدام الأجهزة الكترونية كالهواتف الذكية او أجهزة الحاسب الآلي او اللوحي. وقد جاء هذا النظام بمبادرة من مصرف البحرين المركزي وبالتعاون مع شركة بنفت والتي تقوم بتشغيل وإدارة النظام.
ويمَكن نظام التحويلات المالية جميع عملاء مصارف التجزئة من إتمام عمليات تحويل من أي حساب مصرفي إلى أي حساب آخر في غضون 30 ثانيه فقط، وذلك عن طريق خدمة «فوري بلس»، وبمبلغ لا يتجاوز 1000 دينار في اليوم كحد أقصى. هذا بالإضافة إلى خدمة «فوري» التي تمتاز بإتمام التحويلات المالية، سواء كانت تحويلات مفردة لجهة واحدة أو عدد من التحويلات لعدة جهات، كدفع الرواتب على سبيل المثال، وذلك في غضون فترة زمنية محدودة خلال ساعات الدوام الرسمية. كما تم ادخال خدمة دفع الفواتير للعديد من الجهات والتي يمكن للزبائن تسديد تلك الفواتير من خلال هذا النظام بشكل سريع.
وقد شهد النظام تطورا كبيراً وملحوظاً في نسبة الاستخدام، حيث بلغت قيمة المعاملات من خلاله 700 مليون دينار بعد مرور عام على تشغيله. وقال الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة المدير التنفيذي للعمليات المصرفية في مصرف البحرين المركزي «إن سياسة المصرف تهدف إلى التطوير المستمر لكافة المعاملات المصرفية من خلال إدخال أحدث التقنيات في مجال أنظمة الدفع والتسويات لما لذلك من فوائد كبيرة على الاقتصاد المحلي ويتيح لزبائن البنوك الوسائل الحديثة إنجاز معاملاتهم المصرفية بسهولة ويسر.
وسيستمر المصرف -بالتعاون مع القطاع المصرفي- في اتخاذ السياسات والتشريعات المناسبة لإدخال المزيد من هذه الخدمات المتطورة في الفترة القادمة بما فيها السماح للشركات المتخصصة في تقنيات المدفوعات المالية FINTECH للعمل في البحرين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا