الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

ليفربول ضيفاً على سوانزي.. وهال يستقبل تشيلسي اليوم

سعى ليفربول- الذي لا يخوض أي مسابقة أوروبية هذا الموسم ويستطيع التركيز على المسابقات المحلية- إلى مواصلة عروضه الجذابة عندما يحل ضيفاً على سوانزي سيتي الجريح اليوم السبت في المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، التي تشهد غداً قمة كبيرة بين مان سيتي ومضيفه توتنهام.
واعتمد مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب أسلوباً هجومياً بحتاً ما جعل فريقه يملك ثاني أفضل هجوم في الدوري المحلي برصيد 16 هدفا، بفضل تألق صانع الألعاب البرازيلي كوتينيو صاحب ثلاثة أهداف حتى الآن.
ويعتقد مدرب ليفربول كلوب، أن سوانزي يملك إمكانات أكبر كثيراً من مستواه الحالي، وتوقع أن يخوض فريقه اختباراً صعباً.

أصبح ليفربول مفعماً بالثقة، وتقدم إلى المركز الرابع في الدوري الإنجليزي، مستفيداً من الفوز على آرسنال وتشيلسي وليستر سيتي حامل اللقب في أول 6 جولات بالمسابقة.

وقال كلوب عن سوانزي: «أدى بشكل أفضل كثيراً من مجرد حصد أربع نقاط.. إنه فريق يقدم كرة قدم جيدة بخطة واضحة مع خيارات مختلفة في طريقة اللعب ويدافع جيداً».
وأضاف المدرب الألماني: «سنستعد جيداً لهذه المباراة ولا يجب لأي شخص أن يشك في تقديرنا لكفاءة سوانزي».
وفاز ليفربول في 3 مباريات على التوالي في الدوري، وسجل 11 هدفاً، وتجاوز بداية صعبة للمسابقة ليحصد 13 نقطة.

وقد يغيب المهاجم ديفوك أوريغي عقب تعرضه لإصابة بسيطة بالركبة، وقال كلوب: «تعرض لكدمة خفيفة في قدمه.. الأمر ليس خطيراً لكن ربما يكون الوقت قصيراً قبل المباراة».

ويلعب تشيلسي اليوم أيضاً حين يحل ضيفاً على هال سيتي، وخسر الفريق اللندني مباراتين متتاليتين الأولى على ملعبه ضد ليفربول ثم أمام أرسنال لتتوقف سلسلة انتصاراته بعد 4 متتالية في مطلع الموسم. ويلعب اليوم أيضاً سندرلاند مع وست بروميتش البيون، وواتفورد مع بورنموث، ووست هام مع ميدلزبره، وغدا الأحد ليستر سيتي مع ساوثمبتون، ومانشستر يونايتد مع ستوك سيتي وبيرنلي مع أرسنال.

وستكون الأنظار متجهة غدا إلى لقاء القمة بين توتنهام الثاني وضيفه مانشستر سيتي المتصدر بالعلامة الكاملة على ملعب «وايت هارت لاين».

ويخوض سيتي امتحانا جديا أمام فريق نافس على اللقب المحلي حتى الأمتار الأخيرة في الموسم الماضي، وقد عزز صفوفه بلاعبي الوسط المؤثرين الكيني فيكتور وانياما من ساوثمبتون، والدولي الفرنسي موسى سيسوكو من نيوكاسل، إضافة إلى المهاجم الهولندي فنسنت يانسن.

ويغيب عن توتنهام هدافه هاري كاين لكن الكوري الجنوبي هيونغ مين سون تألق في غيابه وسجل هدفين في مرمى ميدلزبره الأسبوع الماضي، وهدف فريقه الوحيد في موسكو الثلاثاء الماضي.

في المقابل، تلقى مانشستر سيتي ضربة بإصابة لاعب وسطه المهاجم البلجيكي كيفن دي بروين وسيغيب عن الملاعب لفترة أسبوعين إلى ثلاثة، ويعتمد سيتي على هدافه الأرجنتيني الفذ سيرجيو أغويرو الذي أضاف هدفين إلى رصيده في مرمى سوانزي سيتي الأسبوع الماضي.

ألمانيا

بعد تعرضه للهزيمة الأولى في الموسم الحالي يتطلع بايرن ميونيخ لمواصلة حملته المثالية في الدوري الألماني عندما يلاقي ضيفه كولون صاحب المركز الثالث، اليوم السبت في المرحلة السادسة من «البوندسليغا».

وخسر بايرن الأربعاء الماضي على ملعب أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، في أول هزيمة للفريق تحت قيادة مدربه الإيطالي كارلو انشيلوتي.
وقد يقلص كولون الفارق الذي يفصله عن المتصدر إلى نقطة واحدة، حال حقق الفوز اليوم على ملعب اليانز ارينا.
ويسعى كولون للثأر من بايرن الذي فاز عليه في آخر ست مباريات بينهما.
وقال يوناس هيكتور مدافع كولون: «ندرك أنها لن تكون مباراة سهلة».
ولم يخسر كولون تحت قيادة مدربه ستويجر في آخر 10 مباريات في البوندسليغا منذ نهاية الموسم الماضي، ويؤكد هيكتور أن فريقه سيخرج لمواجهة بايرن بعقلية الفوز.
وفاز بايرن في جميع مباريات الخمس بالبوندسليغا وسجل 15 هدفا ة، ومن المستبعد أن يتأثر الفريق خلال مباراة السبت بالهزيمة التي مني بها على ملعب أتلتيكو.
ومن جانبه تعادل بوروسيا دورتموند الوصيف مع ضيفه ريال مدريد 2-2 في مباراة مثيرة، ويواجه الفريق مباراة أخرى صعبة على ملعب مضيفه باير ليفركوزن.
ومنذ الهزيمة أمام ليبزيغ، سجل دورتموند 14 هدفاً خلال ثلاث مباريات.

لابورت حقق حلمه

أعرب الفرنسي إيمريك لابورت مدافع أتلتيك بلباو الإسباني عن سعادته بعد فوز فريقه على رابيد فيينا النمساوي بهدف نظيف في المجموعة السادسة بالدوري الأوروبي لكرة القدم، مشيراً إلى أن الخميس «كان يوماً رائعاً» نظراً لأنه تم استدعاؤه للمرة الأولى في قائمة منتخب «الديوك» الأول.
وعقب المباراة قال لابورت قائد المنتخب الفرنسي في جميع فئات الشباب «كان يوماً رائعاً، أنا سعيد للغاية لأن حلمي كان اللعب مع المنتخب الأول».
وأكد لابورت أنه لم يغضب لأن المدير الفني للمنتخب الفرنسي ديدييه ديشامب لم يستدعه سابقاً، إلا أنه تساءل عن السبب وراء ذلك وقال في هذا الصدد «عندما تكون طفلاً وترى الكبار يلعبون في المنتخب الأول فهذا يكون حلمك وعندما تكون هناك إمكانية لكي تحققه تتساءل: لماذا ليس أنا؟».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا