الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

تشافي يزور مخيماً للاجئين الفلسطينيين في البقعة

قام نجم المنتخب الإسباني السابق لكرة القدم ولاعب السد القطري حاليا تشافي هرنانديز، بزيارة إلى مخيم للاجئين الفلسطينيين في مدينة البقعة الأردنية غداة تعيينه سفيراً لمبادرة «الجيل المبهر» التي أطلقتها اللجنة القطرية المنظمة لمونديال 2022.
والتقى تشافي الذي يدافع عن ألوان السد القطري منذ 2015، مع بعض اللاجئين الشباب في المخيم الذي أنشئ عام 1968 إلى الشمال من عمان وأصبح اليوم مدينة تعرف باسم البقعة.
وتبادل تشافي نقل الكرة مع الأطفال، وقال: «أنا موجود هنا لأني أحب أن أساعد الناس، تعلمت في الحياة أنه عندما تسنح الفرصة يجب علينا التقاطها».
وأعلن منظمو مونديال 2022 في قطر أن تشافي (36 عاماً) بات سفيراً لمبادرتهم «الجيل المبهر» التي تهدف حسب قولهم إلى «استخدام سلطة كرة القدم من أجل الإسراع في التنمية ليس فقط في قطر وإنما أبعد منها».
وفي معرض حديثه عن انطباعاته الأولى، صرح تشافي لموقع اللجنة العليا:
«لقد وصلنا للتو إلى العاصمة الأردنية عمان للعمل مع الأطفال في إطار برنامج الجيل المبهر، وأنا سعيد للغاية بمساعدة الناس مستغلاً قوة كرة القدم. نحن هنا للاستمتاع بهذه الحصة التدريبية مع الفتيان والفتيات، وشرف لي أن أكون هنا وأن أقدم ما يمكنني المساعدة به».

وحظي تشافي بترحيب حار من المجتمع المحلي، وأعرب عن انبهاره برد فعل الصغار تجاه الحصة التدريبية وبرنامج الجيل المبهر ككل، إذ قال في هذا الصدد «يمثل البرنامج مبادرة رائعة للمساعدة على تغيير حياة من هم في أمس الحاجة للدعم من خلال استغلال قوة كرة القدم، أنا هنا لأساعدكم بكل

ما أستطيع لأنني أؤمن أنه من المهم جداً في هذه الحياة أن نساعد بعضنا بعضا إذا سنحت لنا الفرصة».

وفي معرض حديثه عن الحصة التدريبية مع الأطفال، والتي استمرت لساعة، قال: أسطورة خط الوسط «شرف لي أن ألعب الكرة مع الأطفال، وأن أتعرف إلى حياتهم، وأن أشارك خبراتي معهم، لا يقتصر البرنامج على يوم واحد أو حصة تدريبية واحدة لأنه مستمر ولا شك أن الصرح الرائع الذي بنوه للمجتمع هنا هو خير دليل على ذلك، يمكنك أن تلحظ ماذا تعني مثل هذه الفرصة للأطفال».
من جهته، شارك حسن الذوادي في الحصة التدريبية مع النجم المتوج بلقب كأس العالم عام 2010، وأكد أهمية البرنامج في ترك إرث إقليمي دائم لبطولة كأس العالم لكرة القدم بقطر عام 2022، حيث قال «لمسنا مجدداً أهمية هذا البرنامج في إلهام الأجيال الجديدة في منطقتنا وتغيير حياتهم للأفضل عن طريق كرة القدم، لا شك أن خوض مباراة كرة قدم مع تشافي
والالتقاء بأسطورة كروية مثله سيشجع هؤلاء الصغار للسعي نحو تحقيق أحلامهم. أتمنى أن يستمد هؤلاء الأطفال الإلهام من الشغف والالتزام الذي أظهره تشافي تجاه البرنامج وتجاههم».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا