الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

أزمة «دويتشه بنك» تدعم صعود الدولار أنباء عن تسوية غرامة قيمتها 14 مليار يورو بين أكبر بنك ألماني والسلطات الأميركية

 تاريخ النشر :١ أكتوبر ٢٠١٦


نيويورك- (أ ف ب) سجلت أسهم بنك دويتشه الألماني ارتفاعا بعد انخفاضها الى مستويات تاريخية، لتغلق بارتفاع كبير أمس الجمعة بعد ان صرح مصدر ان البنك الذي يعد الاكبر في المانيا، يقترب من التوصل الى اتفاق مع مسئولين أمريكيين لخفض قيمة الغرامة المفروضة على البنك.
وقد سلطت الاضواء على البنك بعد ان فرضت عليه السلطات الأميركية غرامة بمقدار 14 مليار يورو (16,2 مليار دولار) بسبب بيعه لأوراق مالية مدعومة بالرهون العقارية قبل الازمة المالية العالمية في 2008. وكانت أسهم بنك دويتشه انخفضت بأكثر من 9% بسبب تزايد المخاوف بشأن قوته المالية ما أثار مخاوف في القطاع المالي بأكمله. وقد اثر ذلك بدوره على أسواق الأسهم العالمية، الا ان مؤشر داكس في فرانكفورت سجل ارتفاعا في تعاملات ما بعد الظهر فيما بقيت بورصة باريس ولندن منخفضة. الا ان مصدرا على اطلاع بالأمر قال الجمعة ان البنك يقترب من التوصل الى اتفاق مع مسؤولين أمريكيين لدفع مبلغ 5,4 مليار دولار لتسوية التهم الموجهة الى البنك ببيع سندات رهن سيئة قبل الازمة المالية.
وبعد تزايد التعاملات في اللحظات الاخيرة في سوق فرانكفورت، اغلقت أسهم البنك على ارتفاع بنسبة 6,4% ليصل الى 11,57 دولارا للسهم. وكان سعر السهم انخفض الى 9,90 يورو بعد انباء بان العديد من صناديق التحوط سحبت استثماراتها من البنك الاكبر في المانيا ما ادى الى انخفاض أسهم البنك بنحو 10%.
وقد سجل الدولار ارتفاعا أمس الجمعة، بسبب المشاكل التي يواجهها «دويتشه بنك» واتجاه المستثمرين إلى شراء عملات أكثر أمانا، مع توقع ارتفاع سعر الفائدة في الولايات المتحدة بعد تحسن الاقتصاد الأمريكي.
وتأثرت السوق بعد تقرير عن سحب عدد من صناديق التحوط استثماراتها من أكبر بنك دائن، مع تزايد المخاوف حول قدرته على الاستمرار بعد فرض الولايات المتحدة عليه غرامة من 14 مليار دولار، لبيعه أسهما متصلة بالرهون العقارية قبل أزمة 2008 المالية. وانتشرت مخاوف من ان تؤدي الغرامة الى تكرار ما حدث مع بنك «ليمان براذرز» عملاق وول ستريت الذي ادى افلاسه الى تفاقم تسريع الازمة المالية العالمية. وأكدت مصادر وكالة فرانس برس المطلعة على الوضع ان عشرة صناديق سحبت استثماراتها، الا ان البنك قال ان هذه الانباء قدمت نظرة سلبية للوضع بشكل مبالغ فيه، مشيرا الى ان عدد الصناديق العميلة لديه يصل الى 800 صندوق تفهم جميعها «الوضع المالي المستقر» للبنك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا