الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

التقت التربويين والطلبة وأولياء أمورهم التربية تهيئ المدارس المنضمة حديثا إلى مشروع اللغة الفرنسية

 تاريخ النشر :١ أكتوبر ٢٠١٦


نظمت إدارة التعليم الإعدادي بوزارة التربية والتعليم برنامجاً لتهيئة المدارس المنضمة في العام الدراسي الحالي إلى مشروع تدريس اللغة الفرنسية بالمرحلة الإعدادية، حيث قامت مدير الإدارة الأستاذة نجود يوسف الدوسري بزيارات إلى تلك المدارس، والتقت أعضاء الهيئات الإدارية والتعليمية والطلبة وأولياء أمورهم، وأطلعتهم على تفاصيل المشروع وأهدافه التربوية، كما أجابت على استفساراتهم، واستمعت إلى مقترحاتهم بهذا الخصوص. وأكدت مدير إدارة التعليم الإعدادي أن عدد المدارس الإعدادية المطبقة للمشروع في العام الدراسي الحالي 2016/2017 ارتفع إلى 21 مدرسة للبنين والبنات، بعد انضمام هذه المجموعة الجديدة من المدارس، إضافة إلى استمرارية تطبيقه بمدارس المرحلة الثانوية، مؤكدةً أن حرص الوزارة على تطبيق هذا المشروع جاء من منطلق إيمانها بأن إتقان الطلبة لهذه اللغة العالمية يتيح لهم القدرة على النهل من المعارف القيمة المطروحة بها، بما يرتقي بمستوى ثقافتهم واطلاعهم، فضلاً عن تطوير مهارات التواصل لديهم.
وشمل برنامج التهيئة عديدا من الفقرات، منها عرض فيلم وثائقي قصير عن رحلة سبق للوزارة تنظيمها لبعض الطلبة المستفيدين من المشروع إلى مدينة نيس الفرنسية، فضلاً عن تقديم عدد من الطلبة لمواقف تمثيلية باللغة الفرنسية، كما تم عرض عدد من الأعمال الفنية المرتبطة بهذه اللغة. يشار إلى أن المدارس المنضمة لمشروع تدريس اللغة الفرنسية في العام الدراسي الحالي هي: وادي السيل الابتدائية الإعدادية للبنين، القيروان الإعدادية للبنات، الرفاع الغربي الإعدادية للبنات.
على جانب آخر نظمت إدارة التعليم الابتدائي بوزارة التربية والتعليم ورشة تعريفية ببرنامج «النمو الأكاديمي للطلبة»، استفاد منها عدد من مديري ومديرات المدارس الابتدائية والمعلمون الأوائل، بمدرسة أم أيمن الابتدائية للبنات.
وتم خلال الورشة التعريف ببرنامج تراكمي خاص بتحليل النتائج الدراسية للطلبة، والذي يمكن المدارس من تتبع نتائج طلبتها ومستوى تحصيلهم الدراسي في مختلف المواد منذ دخولهم المدرسة وحتى تخرجهم فيها، من خلال الإحصائيات والرسوم البيانية، فضلاً عن قدرة البرنامج على حساب متوسط الدرجات واستخراج نسب نجاح الطلبة في جميع المواد، إضافة إلى حساب درجة إتقانهم للمواد الأساسية، وغير ذلك عديد من الوظائف التي يقدمها هذا البرنامج لدعم العملية التعليمية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا