الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

الوصل يغرد في الصدارة.. والوحدة ينتظر المعجزة

دبي: أيمن بشير

انفرد الوصل بصدارة المجموعة الأولى في كأس الخليج العربي، بعد أن تفوق على الوحدة على ملعبه في زعبيل بهدفين نظيفين، حملا توقيع البرتغالي هيلدر باربوسا، والبرازيلي فابيو دي ليما انتهى عليهما الشوط الأول.
الانتصار على حامل اللقب جعل «الإمبراطور» يحصل على العلامة الكاملة من 3 جولات أقيمت حتى الآن في البطولة، حيث فاز على الشارقة وحتا في الجولتين الأولى والثانية، بينما أسهمت الخسارة في تراجع ترتيب «العنابي» إلى المركز قبل الأخير وبنقطة وحيدة تحصل عليها من التعادل أمام «فخر أبوظبي»، ويصبح كما قال مدربه المكسيكي أغيري بحاجة إلى معجزة في حال أراد التأهل إلى نصف النهائي، لاسيما أن الوصل بنقاطه ال9 أصبح شبه ضامن لبطاقة من اثنين مخصصة للمجموعة الأولى.
وعقب المباراة أرجع رودولفو أروابارينا مدرب الوصل الفوز إلى أفضلية فريقه في شوط المباراة الأول، مشيراً إلى أن لاعبيه أدوا المواجهة بشكل مقنع وصنعوا العديد من الفرص الخطرة، وقال: كنا الفريق الأفضل في المباراة، وكان باستطاعتنا زيادة الهدفين.
وكشف أروابارينا عن وقوع لاعبيه في الأخطاء خلال الحصة الثانية، وقال: الأداء لم يكن جيداً بعد العودة لملعب المباراة في الشوط الثاني، المهم الانتصار في المباراة، علينا أن نفكر في مباراة الجزيرة في الجولة الرابعة من الكأس، مشيراً إلى أن مواصلة الانتصارات في بداية الموسم مهم جداً وزاد: العبرة دائماً تكون في النهائيات، علينا أن نتحسن أثناء الموسم ليكون الختام جيداً. وذكر مدرب الوصل أنه اعتمد في خط دفاع الفريق على عناصر الموسم السابق بقيادة وحيد إسماعيل وحسن زهران وهزاع سالم، وأضاف إليهم خالد سبيل، وقال: عندما يكون دفاع الفريق بحالة جيدة فهو يخفف الضغط عن باقي اللاعبين ويعطيهم حرية أكثر على اعتبار أنهم لن يكونوا قلقين من الخطورة على مرماهم، علينا متابعة العمل بشكل كامل، ولدينا بدلاء جاهزون في الدفاع، هناك منافسة من عيسى وياسر وعلي وغيرهم على دخول التشكيلة، والأفضل يشارك دائماً، علينا متابعة العمل بشكل دائم ومستمر.
وفي الجانب الآخر، أعتبر المكسيكي خافيير أغيري مدرب الوحدة أن فريقه بدأ المباراة بشكل سييء، لافتاً إلى أن استقبالهم هدفين في الشوط الأول حسم المباراة لصالح الوصل، وقال: واجهنا ضغوط كرة القدم بالشوط الأول، تعاملنا معها بشكل جيد وتحسنا في الثاني، وظهر اللاعبون بحركية أكثر، وكان عليهم التسجيل في أكثر من مناسبة، وأضاف: لن أتحدث عن التحكيم، الجميع شاهد المباراة ومجرياتها، ننتظر مباراة الإمارات في الجولة القادمة لنحقق الانتصار الأول.
واستبعد أغيري أن يكون أداء فريقه في المباراة تأثر بالغيابات مشيراً إلى أن غياب الكمالي وأحمد راشد وفالديفيا عن الفريق ليس عذراً للخسارة، وقال: لدينا 26 لاعباً في كشف الفريق، ولكل إيجابياته وسلبياته ويفترض أن يعوض البدلاء الغيابات.
وأشار مدرب أصحاب السعادة إلى أن تأهل فريقه مرهون بتحقيقهم الفوز في المباريات المتبقية، وقال: نحتاج إلى الفوز في بقية المباريات، وننتظر حدوث معجزة لنتأهل، المجموعة تضم فرقاً أخرى قوية، ومن الصعب أن نحقق الفوز عليهم جميعاً سنجد صعوبة أمام الجزيرة والظفرة، كل الفرق تلعب ضدنا بقوة، لأننا بطل المسابقة في العام الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا