الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

الجدية والحماس عنوانان لتحضيرات المنتخب لموقعة تايلاند

أبوظبي: محمد مصطفى
يواصل منتخب الإمارات الوطني الأول لكرة القدم، استعداداته بجدية وحماس، لمواجهة تايلاند، يوم الخميس المقبل، في الجولة الثالثة من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018».
وأدى «الأبيض» مرانه الثالث، مساء أمس، ضمن المعسكر الداخلي، في العاصمة أبوظبي، على «استاد محمد بن زايد» بنادي الجزيرة، تحت قيادة مهدي علي المدير الفني للمنتخب، وبمشاركة اللاعبين كافة ال 24 في قائمة الفريق، التي سوف تخوض لقاء تايلاند في 6 الحالي.
ورفع مهدي علي من وتيرة التحضيرات للمباراة، خاصة بعد اكتمال صفوف المنتخب، وكان المشهد الأبرز هو الجدية والحماس، في أداء اللاعبين للتدريبات، والتعامل مع الخطط والتوجيهات من قبل المدرب، كما عمل حسن إسماعيل مدرب حراس المرمى على تجهيز الثلاثي، علي خصيف، وماجد ناصر، وأحمد ديدا.
على صعيد آخر، سيمنح اللاعبون راحة ل 24 ساعة، بعد مباراة تايلاند، على أن يكون التجمع يوم ال8 الحالي ، قبل المغادرة في صباح يوم 9 أكتوبر/‏تشرين الأول الحالي إلى السعودية.
من جهة أخرى، أكد عدنان الطلياني، عضو لجنة المنتخبات باتحاد الكرة، المشرف على المنتخب الوطني الأول، أهمية المواجهة التي تجمع منتخبنا مع نظيره منتخب تايلاند، مشدداً على الثقة في اللاعبين، وقدرتهم على تحقيق الفوز في السادس من أكتوبر في المباراة التي تعد فرصة للتعويض، وتحسين وضع المنتخب في المجموعة.
وقال الطلياني: «بالتأكيد هي مباراة مهمة وقوية، ومنتخب تايلاند خسر مباراتين، ومنتخبنا فاز في مباراة وخسر واحدة.. ولاعبونا يدركون أن اللقاء المقبل، فرصة لتعويض الخسارة أمام أستراليا، وليس هناك أي مجال للخسارة مرة أخرى، والمدرب مهدي علي يعمل على استغلال نقاط الضعف والقوة عند المنافس، وكلنا ثقة في عناصر المنتخب وجمهورنا الوفي».
وأوضح على عدم وجود وجه شبه بين لقاء تايلاند والمباراة الماضية أمام أستراليا، وقال: «كل مواجهة لها أهميتها والطريقة التي تلعب بها، ونحن نتعامل مع مباريات هذه المجموعة الصعبة بالقطعة، والآن كل التركيز على لقاء تايلاند، لأن مباراة أستراليا أصبحت من الماضي، ولابد من تحقيق الفوز في اللقاء المقبل، لللحاق بالمنتخبات الأخرى».
وأضاف «أؤكد أن التركيز كله ينصب على مواجهة تايلاند، وهو منتخب متطور ولا يستهان به، ولتحقيق حلم التأهل لأولمبياد روسيا 2018، لابد من تحقيق الفوز تلو الفوز، حتى يحصد الأبيض النقاط التي تدعمه في تحقيق حلمه».
واعتبر الطلياني، أن فارق الوقت القليل بين لقاء تايلاند في الجولة الثالثة، ومواجهة الأخضر السعودي يوم 11 أكتوبر الحالي، هو جدول المجموعة وعلينا التعود على هذه الأوضاع، مشيراً إلى أن الأبيض الآن كل تفكيره على مباراة تايلاند، وبعدها يتحول التركيز على لقاء الأخضر السعودي.
ويرى مشرف المنتخب أن حضور منتخب تايلاند للدولة من الأسبوع الماضي، هو من أجل التعود على الأجواء في الإمارات، وقال: الغريب في الأمر منتخبنا حين يذهب للتباري في هذه الدول، لا يجد ملاعب جيدة كما هي الحال في الإمارات، لإجراء التدريبات غير ملعب المباراة نفسه، وفي الأخير نحن نعمل على تجهيز منتخبنا.
واللاعبون والجهاز الفني يبذلون أقصى جهدهم، لتحقيق الفوز في المباراة، وعن جاهزية اللاعبين للمباراة، قال «بالتأكيد إن المستوى الذي سيظهر به الأبيض سوف يكون أفضل من لقاء أستراليا، مشيراً إلى أن الأجواء الآن أصبحت جيدة من ناحية الطقس، إلى جانب أن اللاعبين شاركوا في مباريات الدوري، وبعضهم خاض لقاءات آسيوية من أنديتهم، وكل الأوضاع الآن تصب في صالح منتخبنا».
وطالب الطلياني الجمهور بمؤازرة الأبيض في مبارياته أمام تايلاند، في ملعب «استاد محمد بن زايد»، كونه يعد عاملاً مهماً في ظهور اللاعبين بمستوى أفضل، ووعد الجمهور بأن اللاعبين سيبذلون الجهد طوال زمن المباراة، لتحقيق الفوز.

تين كات يدعم «الأبيض»

حرص الهولندي تين كات، المدير الفني لفريق الجزيرة، مساء أمس الأول، على حضور تدريبات «الأبيض»، وانتظر حتى نهاية التدريب، وتبادل التحية مع المهندس مهدي علي مدرب المنتخب وثلاثي الجزيرة في المنتخب علي خصيف وعلي مبخوت ومحمد فوزي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا