الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

سباق السعديات يفتتح موسم سباقات 60 قدماً في أبوظبي

أبوظبي: «الخليج»

يشهد كورنيش أبوظبي عصر اليوم ختام سباق السعديات للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت كأول سباقات تلك الفئة من السباقات التقليدية الكبيرة التي تتمتع بقاعدة كبيرة من أهل البحر على مستوى الدولة ، ضمن برنامج النادي الحافل لهذا الموسم.
أكمل النادي كافة الاستعدادات لانطلاقة مميزة لمنافسات الكبار، ويحمل السباق اسم جزيرة السعديات بالمنطقة الغربية التي تشهد تجمع البحارة وانطلاقة السباق الذي تبلغ مسافته 30 ميلاً بحرياً، وأعلن النادي عن تخصيص جوائز مالية نقدية قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل حيث سيحصل كل منهم على جائزة مالية قيمة وسيارة، بجانب الجوائز التقديرية لقوارب المقدمة في السباق الذي يشارك فيه 100 محمل شراعي بمجموع 1500 بحار والذي تأجل من أمس بناء على جهات الأحوال الجوية حفاظاً على سلامة المتسابقين والمشاركين.
وتعد فئة سباقات 60 قدماً هي الأقوى والأهم في سباقات المحامل الشراعية ، لاسيما أنها تمتاز بالندية والإثارة بين المشاركين ، كما أنها تتطلب قدرات خاصة للتواجد فيها والمنافسة على ألقاب سباقاتها. وكان النادي قد استهل الموسم بسباق الياسات للمحامل الشراعية فئة 22 قدماً الذي أقيم قبل أسبوعين على كورنيش العاصمة أبوظبي، وشارك في منافساته 250 بحاراً من مختلف أنحاء الدولة.
وكانت اللجنة المنظمة لسباق السعديات عقدت عدة اجتماعات مع الجهات الحكومية الداعمة وأيضا الجهات المشاركة في التنظيم ، مثل جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل والإسعاف الوطني والميناء الحر وشركة أبوظبي للإعلام، وذلك للوقوف على آخر مستجدات العمل قبل انطلاقة اليوم. من جهته، وجّه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة النادي التهنئة إلى عشاق البحر بشكل عام والسباقات الشراعية بشكل خاص، على بداية الموسم، مؤكداً أن النادي وضع استراتيجية خاصة لانطلاقة مميزة لهذا الموسم، وأيضاً وضع استراتيجية محددة للتعامل مع المستجدات التي تطرأ على الساحة الرياضية البحرية، وشدد على أن إدارة النادي تسعى بكل قوة إلى دعم السباقات الشراعية بشكل عام وفئة 60 قدماً بشكل خاص، مشيراً إلى أنها الأقوى والأهم بين السباقات.. وأكد أن الجميع يسعى إلى مزيد من الانتشار لرياضات البحر، من خلال توسيع قاعدة الممارسين منذ سن الصغر.
وأضاف في تصريحات له: بكل تأكيد أن الساحة البحرية الرياضية شهدت تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، بفضل دعم القيادة الرشيدة لتراث الآباء والأجداد، وهو الشيء الذي حفز أبناء الوطن لممارسة هذه الرياضات والدخول فيها بحب منقطع النظير، ووجّه الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم المميز، مؤكداً أن مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان يدعم النادي بكل قوة في مختلف الأحداث التي تقع تحت مظلته.
وشدد على أن جدول فعاليات أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت هذا الموسم يعد مزدحماً بشكل كبير، لاسيما أن هناك مجموعة من الأحداث الكبرى التي سوف ينظمها النادي على الصعد كافة المحلية بسباقات فئة 43 قدماً، وكذلك فئة 60 قدماً ، والقارية بوجود بطولة آسيا للشراع وأيضاً الدولية باستضافة كأس العالم للإبحار الشراعي. وأكد أن الطفرة التي حدثت في استضافة الأحداث جاءت بهدف تحفيز الشباب على التواجد في هذا المجال، لاسيما أن وجود نجوم العالم والاحتكاك بهم أمر من شأنه أن يسهم في بناء أجيال قوية قادرة على تمثيل الوطن وتشريفه في المشاركات والأحداث الإقليمية والدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا