الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

مهدي علي: شكراً محمد بن راشد

أبوظبي: محمد مصطفى
تقدم مهدي علي مدرب منتخب الإمارات الوطني بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على مكرمته ومبادرته بتوفير طائرة خاصة ل«الأبيض» إلى السعودية لأداء المباراة المقبلة في تصفيات المونديال يوم 11 اكتوبر/تشرين الأول الحالي.
واعتبر مهدي ان مبادرة سموه دافع لبذل المزيد من العطاء، ولتحقيق حلم الإمارات في الوصول إلى مونديال روسيا 2018.
وقال المهندس مهدي: نيابة عن الجهازين الفني والإداري واللاعبين، نرفع أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على المبادرة الطيبة، وهي ليست المرة الأولى لسموه تجاه «الأبيض»، وسوف تكون دافعا وحافزا لنا لتقديم عطاء أفضل في هذه المرحلة المهمة، وقد عودنا سموه دائما على مساندة المنتخب، وهي رسالة للجميع من صاحب السمو نائب رئيس الدولة.
تمنى مهدي أن يكون جمهور الإمارات، حاضراً ومتفاعلاً في مباراة تايلاند المقبلة يوم 6 الحالي، كما كان عليه في لقاء أستراليا في الجولة الماضية، وقال «أمامنا جولتان حاسمتان أمام تايلاند والسعودية تحددان ملامح المجموعة، ولا مجال للتفريط في أي مباراة، تركيزنا الآن منصب على مواجهة تايلاند الأولى، الأوضاع في معسكر المنتخب جيدة، والأمور تسير كما هو مطلوب، ولدينا إصابات طفيفة، ولكن سنكون جاهزين عندما يحين اللقاء الخميس المقبل.
في تعليقه على مستوى منتخب تايلاند رأى مهدي علي أن المنافس تطور كثيراً، وأنه تأهل كأول مجموعته، وقال: بشكل عام الكرة الآسيوية تتميز بالسرعة والمهارة، وشاهدنا ودرسنا مباريات تايلاند في الجولتين الماضيتين، ووقفنا على نقاط الضعف والقوة، لاستغلالها في اللقاء المقبل، لكن في المقام الأول، على فريقنا ان يكون جاهزاً ومستعداً بشكل جيد، ويقدم أداء افضل، لتحقيق الفوز الذي نحتاجه من المباراة.
وتابع: تايلاند لعبت مباراة قوية أمام السعودية في أرضها، وظهرت بشكل جيد، وبما أنها خسرت مباراتين، ومواجهتنا أمامها هي الفرصة الأخيرة لها، ولكنا بتكاتف الجميع، سنتجاوز هذه المرحلة الصعبة.
وأوضح المدير الفني لمنتخبنا ان الوضع مختلف نسبيا بين الظروف في لقاء الخميس والظروف التي واجه فيها «الأبيض» منتخب أستراليا وقال: خضنا مباراة قوية أمام منتخب اليابان في أرضه، وكان الفاصل 5 أيام فقط عن مواجهة أستراليا، والجو لم يساعد اللاعبين يوم المباراة، مع انه كان على المنتخبين، والمنافس استغل فرصة وسجل منها، ومن جانبنا حصلنا على عدد من الفرص لم نوفق في استغلالها.
وشدد مهدي على ان حظوظ المنتخب باقية، ولقاء أستراليا كان مجرد جولة، وأن «الأبيض» قادر على الاستمرار في المنافسة حتى نهاية البطولة، لتحقيق حلم الشارع الرياضي الإماراتي.
وفي تعليقه على كيفية مواجهة منتخب تايلاند الذي يبحث عن الأمل الأخير في الاستمرار في المنافسة قال مهدي: أي مباراة نخوضها أمام فريق قوي او متوسط المستوى، لا بد من الحذر الإيجابي، ولا بد لنا ان نحضر الفريق بشكل جيد للمباراة، ونعلم أن منتخب تايلاند جيد في التعامل مع الهجمات المرتدة، والانتقال السريع من الدفاع للهجوم، ولدينا فريق من افضل المنتخبات في آسيا، وهو تحضر بشكل جيد للمواجهة، والكلمة عند اللاعبين داخل المستطيل الأخضر.
وأضاف: اللاعبون يدركون أهمية المباراة المهمة والمفصلية، والمطلوب في مشوار التصفيات هو الأداء الجيد، لأنه المدخل للنتيجة الإيجابية دائماً، ونتمنى أن نعمل على تجاوز ما حدث في اللقاء السابق، واستغلال الفرص التي تتوفر لنا.
وعن الحالة البدنية للاعبين بعد عودتهم من أداء مباراتين في الدوري قال مهدي: نحن في بداية الموسم، وعادة اللاعب لا يكون في فورمة جيدة، وهناك دوريات في آسيا انطلقت منذ فترة طويلة، وجاهزية الفرق الأخرى أفضل، ولكن بحكم الرزونامة خاض لاعبونا مباراتين فقط، وبالتأكيد الفورمة الحالية افضل من اللقاء السابق.
وأضاف: المباريات التي لعبت في الدوري وفي الآسيوية بالنسبة للعين والنصر، جهزت اللاعبين وهي جزء من الإعداد، وكان لابد لنا من عمل برنامج لعام لأن المنافسات طويلة، وليس لمباراة أو مباراتين، ومع تحسن الأجواء يكون الوضع أفضل، ولعب اللاعبون مباريات اكثر في نفس الظروف، ولعبنا أمام أستراليا بعد غياب 50 يوماً عن الإمارات، مع اننا قدمنا مباراة قوية أمام اليابان، ولكن الانتقال وضيق الزمن لم يساعدنا في اللقاء الماضي، والآن الظروف أفضل، والمباراة على أرضنا، ولا بد من تحقيق نتيجة إيجابية، والكلمة بيد اللاعبين، وهم سوف يكونون على قدر المسؤولية وتقديم المطلوب وعدم تضييع هذه الفرصة.
وأشار مهدي إلى أن الأوضاع جيدة في صفوف اللاعبين وقال: لدينا خميس إسماعيل عائد من إصابة والآن يشارك بصورة طيبة في التدريبات، والمدافع وليد عباس عانى أيضاً من إصابة ولكن شارك في التدريبات الجماعية.
وشكر مدرب منتخبنا الوطني وسائل الإعلام بكافة أشكاله وقال: كلنا فريق عمل واحد، كل يؤدي دوره المنوط به لمساعدة المنتخب في مهمته، وبما ان التصفيات طويلة، وحظوظنا باقية لا بد من التفاف الجميع حول المنتخب لتحقيق الحلم.
وشدد مهدي على أن تكون الهوية والشخصية التي اكتسبها «الأبيض» لابد أن تكون حاضرة في كل المباريات، بغض النظر عن من هو المنافس في تعليقه على احتمال اختلاف الشكل عن الأداء القوي الذي ظهر به أمام اليابان وأستراليا وقال «تعودنا على أن يخوض الأبيض، أي مباراة بقوة وبشخصيته المعروفة، بغض النظر عن المنافس، ويجب ان تستمر هذه الشخصية وتتطور، على الرغم من وجود فترات صعود وهبوط في اي منتخب، وتنتقل من جيل إلى آخر، حتى يصل «الأبيض» إلى هدفه، والبقاء في قمة الهرم، وضمن أفضل 4 منتخبات في آسيا.
واشار مهدي علي إلى أن جمهور الإمارات الوفي سوف يستمر في أداء دوره في دعم ومساندة اللاعبين أمام تايلاند وقال: الجمهور حضر في المباراة الماضية بكثافة، وشجع اللاعبين، وكنا نتمنى ان نهديه الفوز، وهو ساند المنتخب ودعم اللاعبين حتى بعد نهاية المباراة بالخسارة، وهذه الروح والثقافة التي نتمنى أن تكون موجودة، لأن عناصر الفريق حاولت تقديم الأفضل رغم الظروف، ويجب تكاتف الجميع، في دعم الأبيض في مشواره.

رؤية عميقة

قال مهدي علي: مكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوفير طائرة للمنتخب خلال السفر إلى السعودية لخوض مباراة مع «الأخضر»، ليست لتسهيل الأمور على اللاعبين فحسب، بل هي نابعة من رؤية سموه العميقة والبعيدة، ورسالة لجميع شرائح المجتمع، لأداء دورها في الدعم والمساندة كل من موقعه، ورسالة للجمهور، للاستمرار في دعم المنتخب، ولتحفيز الجميع لتحقيق هدفه، وهذا الأمر سوف ينعكس علينا إيجابياً، ونتمنى أن نرى سموه في الملعب، ونهديه الفوز.

الاتحاد السعودي يفتح المدرج أمام أستراليا والإمارات

الرياض: عيسى الحكمي
اعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم عن فتح مدرجات ملعب الجوهرة المشعة أمام أنصار الأخضر السعودي في مباراتيه القادمتين أمام أستراليا والإمارات ضمن التصفيات المونديالية بعد قيام شركتين بشراء تذاكر المباراتين البالغة 60 ألف تذكرة لكل مباراة.

يذكر أن السعودية تتقاسم صدارة المجموعة مع أستراليا ب 6 نقاط من فوزين على تايلاند والعراق وتسعى لتأمين مثلها حتى تضع لها قدماً في التأهل لنهائيات 2018 بعد الغياب عن نهائيات جنوب إفريقيا والبرازيل.

«الأبيض» في مدينة زايد اليوم

ينقل منتخبنا الوطني، تدريباته اعتباراً من مساء اليوم، إلى ستاد مدينة زايد الرياضية، وتستمر هناك حتى يوم غد، ليعود إلى أداء مرانه الختامي، في ملعب محمد بن زايد بنادي الجزيرة، لمواجهة منتخب تايلاند، ضمن الجولة الثالثة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم (روسيا 2018).
وأدى «الأبيض» مرانه مساء أمس، على ستاد محمد بن زايد، بإشراف مهدي علي المدير الفني للمنتخب، وبمشاركة جميع اللاعبين، واشتمل المران على جرعات بدنية وفنية، وتقسيمة من وسط الملعب، بجانب مران خاص لحراس المرمى، بإشراف المدرب حسن إسماعيل، وشهد تنافس الثلاثي، علي خصيف، وماجد ناصر، وأحمد ديدا، على الدخول إلى القائمة التي سيضعها المدرب مهدي في مباراة تايلاند.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا