الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

خالد بن حمد يوجه إلى التحضير لإطلاق ملتقى جائزة سموه لمشاريع التخرج

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦


وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، الى الإعداد والتحضير لإطلاق النسخة الثانية من ملتقى جائزة سموه لمشاريع التخرج على مستوى جامعات المملكة في جميع تخصصات الهندسة وتقنية المعلومات، والذي تنظمه جامعة البحرين هذا العام خلال شهر ديسمبر القادم، حيث تأتي هذه الجائزة من ضمن مبادرات سموه لدعم الشباب البحريني.
وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن هذه الجائزة تأتي ترجمة لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، في رعاية ودعم الشباب البحريني نحو إبراز طاقاتهم وإمكانياتهم بشتى المجالات لاسيما التعليم، والذي يمنحهم القدرة على الابتكار العلمي بما يخدم تطور وارتقاء الحركة التعليمية بالمملكة، والذي ينعكس بدوره على مخرجات التعليم للسوق المحلية، والذي يساهم في مواصلة العملية التنموية في قطاعات المجتمع.
وأوضح سموه أن القيادة الرشيدة أولت اهتمامها بالشباب واعتبرتهم المحرك الرئيسي لعملية التنمية الشاملة في المملكة، وذلك من منطلق إيمانها بالطاقات الشبابية ودورها في نهضة المملكة واعتبارها شريكا مهما في عملية البناء والإصلاح والمشاركة الديموقراطية، والذي يعكس أهداف المشروع الإصلاحي الذي دشنه جلالة الملك المفدى.
وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: «إنه مع تسارع الوتيرة في قطاع التعليم وما تشهده من تطور كبير على المستوى الدولي، حرصنا على اعتماد واستمرار هذه الجائزة لتكون فرصة لدعم الشباب البحريني نحو الابتكار العلمي، بما يحقق أهداف وتطلعات القيادة الرشيدة في دعم مخرجات التعليم بالمؤسسات التعليمية، والذي يسهم في ظهور جيل جديد من الشباب متسلح بالعلم والمعرفة وقادر على الدخول لمعترك الحياة العملية ويساهم بدوره في تطوير وتنمية قطاعات المملكة».
وأضاف سموه: «أن الجائزة هي فرصة لتغيير المفاهيم التقليدية في التعليم، والتشجيع على الابتكار ودعم المبتكرين من الشباب البحريني في العملية التعليمية. فدائما ما نحرص على رعاية ودعم اخواننا الشباب نحو التميز وتمكينهم في شتى المجالات لاسيما في القطاع التعليمي، بما ينعكس على تطوير قدراتهم لمواجهة التحديات المستقبلية ويزيد من عطائهم لتنمية وبناء المجتمع»، مشيدا سموه بجهود جامعة البحرين برئاسة الأستاذ الدكتور رياض حمزة للنهوض بالجائزة، متمنيا سموه في الوقت ذاته التوفيق والنجاح لطلبة وطالبات الجامعات بالمملكة الذين سيشاركون بابتكارهم في هذه النسخة من الجائزة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا