الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

مقتـــرح بلدي بإنشاء مركـز تأهيلي بالمحرق لأطفال التوحد

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦

رفع عضو الدائرة الرابعة بمجلس بلدي المحرق غازي المرباطي مقترحا إلى مجلس المحرق البلدي بإنشاء مركز عام لتأهيل وتربية مرضى التوحد من أطفال المواطنين والمقيمين، مشيرا إلى أن محافظة المحرق بأكملها والتي يقطنها قرابة الربع مليون شخص يوجد بها مركزان أهليان فقط لعلاج مرضى التوحد وبالتالي فهذان المركزان لا تستوعبان عدد المرضى، كما يوجد بها قوائم انتظار لمدة شهور.
وقال المرباطي في تصريح لـ«اخبار الخليج»: إن مرضى التوحد يحتاجون إلى معاملة خاصة وبالتالي لا يمكن أن يزيد عدد الحالات عن اثنين أو ثلاث حالات في الصف التأهيلي الواحد على حسب عدد الاختصاصيين، لافتا إلى أن المراكز الأهلية تقدم العلاج لمرضى التوحد بالمجان مما يزيد من الضغط عليها، بينما علاج الطفل الواحد في العيادات الخاصة كلفة علاجه لا تقل عن 300 دينار شهريا.
وأشار المرباطي إلى أن المركز العام الوحيد بالبحرين هو المركز الشامل في (عالي) وهو مخصص لكل ذوي الإعاقة بالمملكة وليس مرضى التوحد فقط وبالتالي الإقبال عليه كبير جدا. وأشار عضو بلدي المحرق إلى أن مقترحه يتمثل في أن تقوم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بإنشاء هذا المركز باعتبار أن علاج مرض التوحد يأخذ بعدا تربويا وتأهيليا أكثر من كونه مرضا عضويا تختص به وزارة الصحة.
وأكد أن شعور المواطن بأن أطفاله يعالجون من قبل الدولة يختلف كثيرا عن شعوره بأنه يعالج ابنه في مكان أهلي أو خاص وبالتالي يكون له أثر كبير على نفوس المواطنين بأن الدولة لا تنساهم وتمد لهم يد العون في مختلف الأزمات التي تواجههم، مضيفا أن أصحاب الأيادي البيضاء لن يبخلوا في التبرع سواء بالأرض أو مبالغ تمويل المشروع الذي يعتبر واجبا علينا كلنا لخدمة الجميع سواء المواطنين أو المقيمين باعتباره عمل إنساني.
واقترح المرباطي أن يتم بناء المركز التأهيلي لعلاج مرضى التوحد ضمن المراكز الصحية الموجودة بالمحرق، أو أن تقوم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتخصيص أحد المباني التي تتبعها في منطقة البسيتين لإقامة هذا المركز التأهيلي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا