الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

أستاذ قانون بجامعة البحرين: «جاستا» يخالف الدستور الأمريكي.. ويمكن استخدامه ضد واشنطن

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦
كتب وليد دياب


وصف الدكتور بدر محمد عادل أستاذ القانون العام المساعد بكلية الحقوق جامعة البحرين قانون العدالة الأمريكي ضد رعاة الإرهاب «جاستا» بأنه باطل، مضيفا ان هذا القانون غير دستوري ويتعارض مع نص المادة 6 من الدستور الأمريكي التي تنص على مراعاة واحترام القوانين الدولية، مضيفا ان الدستور الأمريكي يعطي أيضا أولوية للقانون الدولي على القانون المحلي بمعنى انه في حال تعارض القانون المحلي الأمريكي مع القانون الدولي يطبق القانون الدولي.
وأضاف د. بدر انه فضلا عن كل ذلك فان قانون جاستا يخالف كل القواعد والأعراف الدولية المتعارف عليها، مشيرا الى ان المحاكم الأمريكية ملزمة بالقانون الدولي على التشريعات المحلية ويجب الا تخالف التشريعات الوطنية القواعد العرفية الدولية، موضحا انه إذا تم الطعن على قانون «جاستا» امام المحكمة الفيدرالية الامريكية العليا فستحكم بعدم دستوريته لأنه يخالف نص الدستور نفسه.
واستشهد بواقعة مماثلة حدثت في ثمانينيات القرن الماضي عندما قرر الكونجرس الامريكي وجوب إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في نيويورك باعتبارها منظمة إرهابية، ولكن محكمة العدل الدولية ذكرت الولايات المتحدة الامريكية بأنه وفقا للاتفاقية المبرمة سنة 1947 بين أمريكا والأمم المتحدة فانه لا يحق للدولة الاستناد الى قانونها الداخلي للتهرب من التزاماتها الدولية.
ولفت الى ان المادة 2 من ميثاق الأمم المتحدة فقرة 7 والذي وقعت عليه الولايات المتحدة الامريكية باعتبارها عضوا في منظمة الأمم المتحدة يمنع الدول الأعضاء ان تتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى، كما انه يمنع منظمة الأمم المتحدة نفسها ان تتدخل في شؤون أي دولة من أعضائها.
واعتبر الدكتور بدر محمد عادل ان هذا القانون مسيس وان وقت تمريره يشير الى انه لعبة انتخابية لكسب مشاعر الشعب الأمريكي، مؤكدا ان تنفيذ هذا القانون سيضرّ بمصالح الولايات المتحدة الامريكية بشكل كبير، موضحا انه طبقا لهذا القانون فإنه من حق أي مواطن امريكي من أصول عراقية او أفغانية او سورية ان يرفع دعوى قضائية على الحكومة الامريكية نفسها باعتبارها حكومة إرهابية تسببت في قتل وتشريد العديد من شعوب العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا