الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

الأسبوع المغربي البحريني للصناعة التقليدية يحقق نجاحا غير مسبوق شهد إقبالا كثيفا من مواطني البلدين.. وزوار المملكة

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦


شهد الأسبوع المغربي البحريني للصناعة التقليدية الذي أقيم تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة السيد زايد بن راشد الزياني وبتنظيم مشترك بين هيئة البحرين للسياحة والمعارض بالشراكة مع مؤسسة دار الصانع المغربية حضورا كثيفا من الزوار الذين استمتعوا بالتعرف على الصناعات التقليدية المغربية والبحرينية. 
واختتم الاسبوع المغربي البحريني للصناعة التقليدية الذي اقيم على أرض مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات فعالياته يوم السبت بعد نجاح كبير شهد به المشاركون والزوار.
وفي تصريح للرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض الشيخ خالد بن حمود آل خليفة قال: «نحن سعداء بهذا النجاح الذي حققه الاسبوع المغربي البحريني للصناعة التقليدية الذي عكس أحد أوجه التعاون بين المملكتين الشقيقتين، والذي كان بمثابة منصة للحرفيين من المملكتين لاستعراض الصناعات التي توارثوها عبر الأجيال. كما حقق الأسبوع الهدف من إقامته في منح الحرفيين من مملكتي البحرين والمغرب فرصة لتبادل الخبرات ودمجها لصنع منتجات جديدة مميزة وذلك ضمن استراتيجية الهيئة الساعية لإقامة المعارض المتنوعة التي تستقطب الزوار من البحرين والدول المجاورة».
وشهدت الفعالية زيارات من طلبة المدارس الذين تعرفوا على الصناعات التقليدية للبلدين الشقيقين. كما أقيم على هامش المعرض ورش عمل للحرفيين الى جانب أنشطة اخرى تناسب الأذواق المختلفة، إذ اشتمل على عروض موسيقية تقليدية حية للفرق المغربية والبحرينية وعروض الطهي للوصفات المغربية، وعرض أزياء للملابس المغربية التقليدية ونقش الحناء المغربي. وتمكن الزوار من اقتناء منتوجات الحرفيين المغربيين في صياغة الحلي وإبداعات الخط العربي، والجلد والنسيج والزيوت العطرية.. إلى جانب المنتجات البحرينية مثل مجسمات السفن والنسيج والصناديق المبيتة والقطع الفخارية والسيوف والدلال والتحف والآلات الموسيقية.
ويأتي هذا الأسبوع في إطار تبادل الخبرات بين الجانبين لتطوير الحرفة البحرينية وزيادة إيرادات الصناعات اليدوية في المملكة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا