الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

وزير التجارة الباكستاني لـ«اخبار الخليج»: اتفاقية تعاون اقتصادي شاملة لدعم الاستثمار بين البلدين بمزايا خاصة

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦
كتب – كريم حامد


قال وزير التجارة والصناعة الباكستاني المهندس خرام داستيجير خان أن مباحثات على أعلى مستوى تجرى حاليا بين البحرين وباكستان لتوقيع اتفاقية تعاون اقتصادي شاملة لدعم الاستثمار بين البلدين، توفر امتيازات خاصة للمستثمرين من القطاع الخاص في كل من البلدين الصديقين، وأوضح الوزير في تصريحات خاصة «لأخبار الخليج» على هامش زيارته الأخيرة للبحرين منذ أيام أن هذه الاتفاقية تم التطرق إليها خلال لقائه بسمو ولي العهد البحريني، مبينا أن الجانب الباكستاني يأخذ الأمر على محمل الجدية التامة.. وخاصة بعد الترحيب من قبل كل المسئولين في البحرين وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء.
وأشار الوزير الباكستاني إلى أن وفدا بحرينيا رفيع المستوى برئاسة وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد الزياني سيزور باكستان خلال النصف الأول من ديسمبر القادم في زيارة استكمالية لجهود التعاون الاقتصادي والاستثماري المشترك بين الجانبين، مبينا أن الزيارة ستشمل التشاور في كل القضايا ذات الاهتمام المشترك، وستكون هناك قائمة مختصرة من الموضوعات للبت في قرارات بشأنها وحتى يكون هناك ثمار حقيقية لهذه الزيارات.. وقال إن هناك معرض استثماري في النصف الأول من 2017 يتم الترتيب له من الآن.
نتائج متميزة للمؤتمر
وأشاد الوزير بنتائج أعمال مؤتمر «فرص الاستثمار الباكستاني البحريني»، وقال ليس أدل من ذلك على الطلبات التي تلقيتها بشكل شخصي من بعض رجال الأعمال الباكستانيين العاملين في بعض دول الخليج بتمديد أو تحويل بعض أعمالهم الى البحرين بشكل فوري في القريب العاجل.. وطلبوا التواصل مع سفيرنا النشط في البحرين جاويد مالك بهذا الشأن لمعرفة الإجراءات المطلوبة.
وقال الوزير إن مملكة البحرين وجمهورية باكستان الإسلامية تتمتعان بعلاقات قوية ومتينة في مختلف الأصعدة مما يسهم بشكل كبير في انسيابية الاستثمارات بين البلدين الصديقين.. وقال إنه يثق في أن مؤتمر «فرص الاستثمار الباكستاني البحريني» لن يكون الأخير، وسيتواصل التعاون بين الجانبين في المستقبل القريب حتى تتحول هذه التوجهات الإيجابية الواضحة إلى واقع ملموس يلمسه الطرفان وتؤكده الأرقام والإحصاءات.
وتابع قائلا «بعدد سكانها الذي يتجاوز الـ180 مليون، تعد باكستان سوقًا ضخمة، ونحن نتطلع إلى توثيق العلاقات الاقتصادية مع البحرين، مشيرا إلى أن الحكومة الباكستانية بقيادة رئيس الوزراء نواز شريف لديها نوايا حسنة هائلة تجاه المملكة ودول الخليج بشكل عام، وتتبع في هذا الإطار سياسات معتدلة وشفافة، وهذا هو أحد العوامل الرئيسية التي أوجدت اهتمامًا كبيرًا بين رجال الأعمال من البحرين ودول الخليج لمزيد من التوسع في الأعمال والتجارة والعلاقات الاستثمارية مع باكستان».
نمو متواصل
وقال الوزير إن الباكستان سجلت نسبة نمو في العام الأخير تقدر بحوالي 4.7% مشيرا إلى أن بلاده تستهدف رفع نسبة النمو إلى 7% في غضون 3 سنوات وهو ما يعتبر نسبة نمو جيدة للغاية ومن أعلى معدلات النمو الاقتصادي في العالم حاليا.
وأوضح أن من أبرز العوامل التي ساعدت على ذلك هو استقرار الأوضاع الأمنية بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة وانخفاض معدلات الإرهاب وأعمال العنف التي طالما تسببت في خسائر اقتصادية كبيرة نتيجة لتوتر الأوضاع وقلق المستثمرين في السابق.
وأكد الوزير أن «الحكومة الباكستانية بقيادة رئيس الوزراء نواز شريف تؤمن بالترحيب بالتجارة الدولية للاستفادة من الفرص الهائلة للتجارة والاستثمار في باكستان، ونظرا الى سياسات حصيفة تمت ترقية باكستان كسوق ناشئ».
فرص استثمارية
وحول أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في باكستان لرجال الأعمال البحرينيين.. قال الوزير المهندس خرام داستيجير خان إن قطاع التكنولوجيا حاليا يأتي في المقدمة وهناك بالفعل اتجاه عام بين الشباب الباكستاني المتعلم تجاه هذا القطاع الذي أصبح متداخلا في كل كبيرة وصغيرة وفي كل قطاعات الاقتصاد الأخرى.
وأوضح أن البحرين ومن خلال التفاعل مع رجال الأعمال والمسئولين بدا لنا أن هناك ميلا كبيرا تجاه الاستثمار في قطاع الأمن الغذائي، وهناك فرص واعدة للاستثمار في هذا القطاع بباكستان بدءا من الزراعة والصناعات الغذائية والتحويلية المرتبطة بها، إلى مزارع الدجاج والأغنام والماشية بأصنافها، مؤكدا أن باكستان «الإسلامية» تفتح ذراعيها للتعاون مع البحرين وتوفر منتجات غذائية حلالا 100% بدلا من الاستيراد من دول غير موثوق فيها.
وأوضح أن القطاع الصناعي في باكستان متعدد ومتنوع وهناك صناعات عالمية مثل صناعة الجلود والمعدات الرياضية والملابس الرياضية وغيرها، مبينا أن المنتج الباكستاني توضع عليه علامات تجارية عالمية ويباع بعشرين ضعف سعره في أسواق أوروبا، وتابع قائلا «لقد رأيت هذا بعيني في بعض الملابس والمنتجات الرياضية، تصنع بالكامل في باكستان وتورد بسعر وتباع في سوق أوروبا بسعر مغاير تماما!!».
وأوضح الوزير أن المنتجات الباكستانية ووفقا لاتفاقية مع الاتحاد الأوروبي تدخل «السوق الأوروبي» بالكامل بدون أي رسوم أو جمارك وهذه الاتفاقية مستمرة حتى نهاية عام 2023 أي لمدة 7 سنوات من الآن.
كما أشار الوزير إلى وجود فرص كبيرة أيضا للاستثمار في قطاع النقل واللوجستيات المرتبطة بمشروع «الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني» العملاق.. وقطاع الطاقة سواء بالتعاون مع القطاع الخاص أو الحكومة الباكستانية، لأن النهضة الكبيرة التي ستشهدها باكستان اقتصاديا في غضون السنوات القادمة ستحتاج الى مشروعات عديدة في قطاع الطاقة.
المشروع العملاق
وشدد الوزير على أن افتتاح مشروع «الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني» العملاق سيغير خريطة التجارة العالمية في المنطقة بكلفة تصل إلى 60 مليار دولار، وستتحول صادرات الصين إلى ميناء «جوادار» غرب باكستان المطل على بحر العرب، داعيا المستثمرين في البحرين إلى اقتناص هذه الفرصة المميزة.
ويربط «الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني» بين غرب الصين وميناء جوادار الباكستاني العميق بطرق جديدة سريعة وخطوط سكك حديدية ومناطق تنمية اقتصادية.. وقال الوزير إن الممر يعتبر الجناح الغربي لصادرات التنين الصيني العملاق مثلما لديهم «شانغهاي» في الشرق.. ومن المقرر افتتاحه العام القادم حيث قارب على إنهاء 90% من أعمال المشروع العملاق.
وأضاف أنه تم تنفيذ المشروع على عدة مراحل حيث بلغت كلفة المرحلة الأولى حوالي 28 مليار دولار.
وقال خرام داستيجير خان إن هذه الاتفاقيات تشمل 30 اتفاقية تتعلق بالممر الاقتصادي الذي سيفيد كل الأقاليم والمناطق الباكستانية، كما سيتيح للصين إقامة طريق أقصر وأرخص لتجارتها مع الدول الأخرى.. مشيرا إلى أنه مشروع ضخم سينقل العلاقات الباكستانية الصينية إلى مستويات جديدة.
وأوضح أن باكستان تعرض بعض العائدات الجذابة على الاستثمار وسندعو رجال الأعمال البحرينيين والخليجيين للعب دور فعال في الفرص المتنامية في هذا المشروع على وجه الخصوص.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا