الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

على هامش اجتماعات اتحاد الغرف العربية نقي: بيئة الأعمال والاستثمار الخليجية داعمة ومحفزة للمستثمرين

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦


أكد أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم حسن نقي أهمية إحداث نقلة نوعية في مسار العمل الاقتصادي العربي المشترك، وقال إن اجتماعات الدورة الـ122 لمجلس ادارة اتحاد الغرف العربية الذي عقد مؤخرًا في مسقط، قد أكد جاهزية القطاع الخاص العربي في القيام بالدور المحوري في هذا المجال، منوهًا إلى ان الرؤية التي عرضها اتحاد الغرف العربية اكدت ادراكًا للمتغيرات العربية والدولية وانعكاسها على الواقع الاقتصادي العربي مما أستوجب مواكبة هذا الكيان الاقتصادي الممثل للقطاع الخاص العربي لطبيعة هذه المتغيرات وما أفرزته من تحديات ضخمة.
وشدد نقي على أن ذلك يفرض على اتحاد الغرف العربية ونظيره اتحاد الغرف الخليجية تكثيف العمل من اجل بلورة البرامج والمشاريع التي ترفع من قدرة قطاع أصحاب الاعمال والمستثمرين العرب والخليجيين ليس فقط على مواجهة التحديات وانما في كيفية المواجهة المثلى لهذه التحديات وتحويل الأزمات إلى فرص.
مشيدًا ببرنامج تحديت وتطوير اتحاد الغرف العربية الذي عرض خلال هذه الاجتماعات لخدمة الاقتصاد والقطاع الخاص العربيين، وتمنى نقي للأستاذ نائل الكباريتي الذي تولى رئاسة الاتحاد العربي قبل شهور قليلة كل التوفيق في رؤيته الجديدة لمسار عمل اتحاد الغرف العربية في الفترة المقبلة، لوا سيما أنها تناولت تطوير إمكانات الاتحاد واستحداث مركز والدراسات بالاتحاد وتطوير موقعه الإلكتروني وتبنى الفعاليات الداعمة لرواد وشباب الاعمال العرب.
وكان نقي قد شارك في اجتماعات الدورة 122 لمجلس اتحاد الغرف العربية التي عقدت مؤخرًا في مسقط باستضافة غرفة تجارة وصناعة عمان برئاسة الأستاذ نائل الكباريتي رئيس الاتحاد، وبحضور ممثل عن جامعة الدول العربية والغرف التجارية والصناعية العربية، وأشار نقي إلى ان هذا الاجتماع ينعقد في ظروف وتحديات جمة غير مسبوقة تجعل لهذا الاجتماع اهمية خاصة، وذكر ان تشكيلة الهيئة التنفيذية الجديدة التي تضم رئيس الاتحاد ونائبيه وأربعة أعضاء جرى انتخابهم، ولفت في هذا الصدد إلى فوز عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة البحرين الشيخة هند آل خليفة، واعتبر ذلك إنجازًا لأول مرة على صعيد الاتحاد بدخول سيدة اعمال من مملكة البحرين لعضوية هذه اللجنة القيادية وقدم نقي التهنئة للشيخة هند معربًا عن ثقته بأنها ستكون إضافة قيمة لمسيرة الاتحاد في الفتوة الفادحة.
وعلى صعيد آخر نوه امين عام اتحاد الغرف الخليجية ببيئة الاعمال والاستثمار في سلطنة عمان وما تزخر به من إمكانيات وفرص استثمارية جاذبة، وقال ان «منتدى استثمر في عمان» الذي انعقد يومي 27-28 سبتمبر على هامش اجتماع اتحاد الغرف العربية ان فرصة للتعريف بهذه الإمكانيات والفرص وما تقدمه حكومة سلطنة عمان من تسهيلات للمستثمرين، ولا سيما في المناطق الصناعية والمناطق الحرة.
وأكد نقي أن البيئة الاستثمارية في سلطنة عمان وباقي دول مجلس التعاون الخليجي بوجه عام باتت مواتية لمتطلبات المستثمرين وتطلعاتهم، وان مناخ الاستثمار في المنطقة اصبح يمتلك القدرات التنافسية المشجعة، داعيًا المستثمرين والشركات إلى استكشاف المقومات المشجعة للاستثمار في المنطقة من تشريعات وقوانين وأنظمة وفرص وحوافز. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا