الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

سلطان يكافئ أبطال البارالمبية بـ 10 ملايين درهم

الشارقة: عصام هجو - «وام»

وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتقديم ١٠ ملايين درهم كمكافأة لأبطال منتخب الإمارات الوطني لرياضة المعاقين، تقديراً لمشاركتهم المتميزة وإنجازاتهم خلال مشاركتهم في منافسات دورة الألعاب البارالمبية 2016 التي استضافتها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.
جاء ذلك في كلمة لسموه خلال استقباله صباح أمس الاثنين وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، لأعضاء منتخبنا الوطني لرياضة المعاقين وعدد من القيادات الرياضية في الدولة وذلك بمكتب سمو الحاكم.
وأعرب صاحب السمو حاكم الشارقة عن بالغ سعادته وعميق فخره واعتزازه بما حققه أبطالنا من إنجاز غير مسبوق في أحد أهم المحافل الرياضية العالمية.. ورفعهم لاسم دولة الإمارات وعلمها عالياً خفاقاً في السماء.
وقال سموه: أبارك لكم هذا الإنجاز، وتمنينا لو كنّا معكم، نشارككم الفرحة، وعملكم الذي قمتم به تستحقون الشكر عليه، ويفوق مجرد كونه إنجازاً حزتم من خلاله القلائد الذهبية وغيرها، بل هو عمل اجتماعي يرتقي بالمجتمع ويساهم في تنميته، حيث تعملون من حيث لا تعلمون على زرع الثقة في نفوس قرنائكم من المعاقين ودفعهم لإظهار مواهبهم والانصهار في المجتمع مع مختلف فئاته، ونحن في الشارقة حرصنا كل الحرص ومنذ البدايات الأولى على توفير كافة الخدمات والتسهيلات ومختلف أنواع الدعم لأبنائنا المعاقين والأخذ بأيديهم لثقتنا التامة والصادقة بما يملكون من قدرات.
ودعا سموه وسائل الإعلام المختلفة إلى ضرورة الالتفات إلى رياضة المعاقين بشكل أكبر من المعمول به في الوقت الراهن، كما دعا الجماهير الرياضية إلى التواجد على المدرجات للشد من أزر هؤلاء الأبطال في مختلف المنافسات.
واختتم سموه حديثه بالثناء على جهود كافة اللاعبين والإداريين والعاملين في اتحاد وأندية رياضة المعاقين داخل الدولة.
كما تبادل سموه مع الحضور الأحاديث الجانبية حول القضايا الرياضية وحول ما من شأنه الارتقاء بالرياضة الإماراتية، مشددا سموه على ضرورة أن تتحلى الرياضة وأن يتحلى الرياضيون بالقيم والأخلاق قبل أي أمر آخر.
حضر اللقاء الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم وعبد المحسن فهد الدوسري الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وعبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي وعدد من القيادات الرياضية وممثلي أندية المعاقين ووسائل الإعلام المختلفة.

صقر بن محمد القاسمي: استقبال سلطان ضاعف المسؤولية

رفع الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي أسمى عبارات الشكر والعرفان والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة «نصير المعاقين» على استقبال سموه ومكافأته لأبنائه وبناته من أبطال فرسان وفارسات الإرادة والتي تضاعف من مسؤولية كل منتسب لهذه الفئة المتميزة من الرياضيين لتحقيق المزيد من النجاحات والانجازات.
وقال الشيخ صقر القاسمي: فرسان الإرادة أسعدوا الجميع بإنجازاتهم التاريخية في الألعاب البارالمبية التي جرت مؤخراً في بلاد السامباً وتحديداً في مدينة ريودي جانيرو مما سيكون له المرود الإيجابي على مسيرتهم خلال المرحلة المقبلة والتي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وخصوصاً أنهم يسعون لتعزيز هذا الإنجاز ببصمة جديدة في الألعاب القادمة التي ستستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو في عام 2020.
وتوجه الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي بالشكر إلى اتحاد المعاقين برئاسة محمد فاضل الهاملي على النجاحات التي تحققت لرياضة ذوي الإعاقة بالدولة وحصول منتخبنا على 7 ميداليات ملونة، كإنجاز تاريخي.
وختم الشيخ صقر القاسمي حديثه بتوجيه الشكر إلى كل الذين ساهموا في تجهيز واعداد منتخب فرسان الإرادة للمشاركة في بارالمبيه ريودي جانيرو، كما اشاد بالجهود الإدارية والفنية التي بذلت مما كان له الأثر الإيجابي في تحفيز وعطاء اللاعبين.

القايد: أثلج صدورناوأشعل الأمل فينا

قال بطلنا الأولمبي المتألق محمد القايد: كلمات صاحب السمو حاكم الشارقة جاءت محفزة لكل اللاعبين وللأجهزة الفنية والإدارية.
وأضاف: هذه اللفتة ليست غريبة على قيادتنا الرشيدة التي وفرت كل سبل الدعم والرعاية لفرسان الإرادة ووقفت وراء كل إنجازات رياضة ذوي الإعاقة بالدولة.
وقال: لقد أثلجت صدورنا كلمات سموه خلال الاستقبال وأشعلت في صدورنا الأمل، وفرسان الإرادة يعاهدون القيادة الرشيدة على مواصلة درب النجاحات ومضاعفة الجهد في المشاركات المقبلة.

بالرقاد: الأب الحاني

أكد ثاني جمعة بالرقاد رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين أن الاستقبال والتكريم ليس بغريب على سموه، وخصوصاً أنه الأب الحاني وهو أول من زرع بذرة الثقة في نفوس ذوي الإعاقة من أجل التفاعل في المجتمع.
وقال إن سموه أشاد بما يؤديه أبطال الإرادة من أدوار تجاه مجتمعهم وهو دور مجتمعي كبير.

العصيمي: زرع بذرة الثقة في المعاقين

أكد ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية أن صاحب السمو حاكم الشارقة زرع بذرة الثقة في المعاقين منذ تأسيس نادي الثقة.
وقال: تربينا في نادي الثقة للمعاقين، ونحن نعاهد سموه على العمل بإخلاص ومثابرة من أجل رفع راية الإمارات عالية خفاقة في المحافل القارية والدولية.

النومان: كلمات سلطان لأبنائه حافز للمستقبل

أكد عبدالعزيز عبدالرحمن النومان الشامسي، الأمين عام لمجلس الشارقة الرياضي أن كلمات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال استقباله لفرسان الإرادة محفزة وتنبعث من قلبه، مشيراً إلى أن أولادنا وعدوا سموه قبل أربع سنوات بتحقيق الإنجازات، وأوفوا بالوعد، وسموه رد لهم هذا الوعد بمكافأة مالية مجزية ترضيهم، وكذلك وجههم إلى أن الرياضة لابد وأن تكون فيها تكامل اجتماعي وليست مجرد فوز وخسارة.
وقال إن سموه أبدى سعادته الكبيرة برفع علم الإمارات في هذا المحفل الأولمبي المهم على يد أبنائنا من «فرسان الإرادة»، مشيراً إلى أن شيوخنا يرعوننا كآباء وفي كافة المناسبات.
وقال إن عجلة الرياضة بدأت في الدوران، وسيكون هناك استعداد مختلف للدورة شبه الأولمبية المقبلة، والتي تقام بالعاصمة اليابانية طوكيو في العام 2020، موضحاً أن سموه كان يهنئ ويوجه اللاعبين ويحفزهم لمضاعفة الجهد في الفترة القادمة من أجل الحفاظ على المكتسبات التي حققها فرسان الإرادة في «ريو»، وستشهد الفترة المقبلة عملاً رياضياً مختلفاً في بيئة رياضية متكاملة رياضياً وثقافياً واجتماعياً. وتابع: لقد عشنا أجمل الأيام ونحن نشارك أبطالنا الأفراح والليالي الملاح ونتلقى إشادة وتهاني القيادة الرشيدة من يوم إلى آخر، نتمنى أن تسير رياضتنا على طريق التقدم والازدهار بتحقيق الإنجازات في كافة المجالات .

طارق بن خادم: الاستقبال الأبوي قوة دفع

أكد طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية ورئيس نادي الثقة للمعاقين، أن الاستقبال الأبوي ل «نصير المعاقين» ومؤسس رياضة المعاقين بالدولة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يعكس الاهتمام الكبير الذي يلقاه فرسان الإرادة من قيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وشعب الإمارات الوفي، ما دفعهم لبذل كل الجهود لتحقيق هذا الإنجاز ورد الجميل للوطن وقيادته الحكيمة.
ورفع ابن خادم الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على الاستقبال ومكافأة سموه والتي تعد قوة دفع كبيرة للمنتخب.
وقال ابن خادم: نعاهد سموه على تحقيق المزيد من النجاحات من أجل تعزيز إنجاز ريو، علماً أن المنتخب وعد سموه بعد ألعاب لندن بتحقيق المزيد من الألقاب في البرازيل.
وأشار إلى أن وصول أبطالنا إلى منصات التتويج في ألعاب ريو 7 مرات ثمرة دعم القيادة الرشيدة، مبينا أن دور فرسان الإرادة بات ليس رياضياً فقط وانما اجتماعي وثقافي.
وقال ابن خادم إن رياضة ذوي الإعاقة نشرت العديد من الثقافات الجديدة وأن نجاح فتاة الإمارات في الوصول إلى منصات التتويج الأولمبية للمرة الأولى شهادة نجاح جديدة.
واختتم طارق بن خادم حديثه مؤكداً أننا جميعا نسعى أن يكون عدد اللاعبين واللاعبات المشاركين في«طوكيو 2020» أكبر من عدد اللاعبين الذين شاركوا في ريو دي جانيرو، وخصوصاً أن الجميع على قدر التحدي من أجل تحقيق ما يصبو إليه كل منتسب لرياضة ذوي الإعاقة بالدولة.

المظلوم: سعادتنا لا توصف ونعد بالأفضل

قال أحمد المظلوم مدير لجنة المنتخبات باتحاد المعاقين: إن صاحب السمو حاكم الشارقة عودنا على هذه اللقاءات الرياضية، مشيراً إلى أن كلمات سموه نبراس لفرسان الإرادة لمضاعفة الجهد والتحضير المبكر لدورة (طوكيو 2020 ).
وأضاف: سعادتنا لا توصف بكلمات سموه،جميعنا يتذكر كلماته وتوجيهاته لفرسان الإرادة عقب مشاركتهم في النسخة الماضية التي شهدتها لندن عام 2012، حيث جاءت كلمات سموه كالوقود، وكانت محفزا مهما لاستمرار ومواصلة الإنجازات في الدورات التالية .
وأضاف: لسموه نظرة ثاقبة وبعيدة المدى بخصوص فرسان الإرادة بدليل أن سموه وضع اللبنة الأولى لرياضة المعاقين في العام 1987، عندما أمر بتأسيس نادي الثقة للمعاقين، والآن يعتبر نادي الثقة عميداً لأندية المعاقين بالدولة وتخرج فيه معظم لاعبي وقيادات فرسان الإرادة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا