الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

سلتا فيغو يصدم برشلونة.. وإيبار يهدي أتلتيكو الصدارة

أسدى إيبار خدمة كبيرة لأتلتيكو مدريد بإجبار ريال مدريد على الاكتفاء بالتعادل معه 1-1 في المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليتصدر أتلتيكو الترتيب برصيد 15 نقطة بفارق الأهداف عن جاره الريال.
ويعد التعادل الرابع على التوالي لريال مدريد محلياً وأوروبياً .
يخفف الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد من أثار ذلك وقال: «لا نمر بأزمة، نحن في شهر أكتوبر وحسب (أي الموسم ما زال طويلاً)، من المؤكد أن هناك شيئاً ما ليس على ما يرام، لست سعيدا بالنتيجة وهذا أمر مؤكد، نحن نعاني بداية المباراة خلال الفترة الأخيرة، الأمر الوحيد الذي أرى ضرورة بتغييره هو أن نلعب باندفاع أكبر في بداية المباراة».
على ملعب بالايدوس، لم يستغل برشلونة حامل اللقب تعادل غريمه التقليدي ريال مدريد لانتزاع الصدارة وسقط أمام مضيفه سلتا فيغو 3-4.
وبعد محاولات عدة من الجانبين، نجح سلتا فيغو في افتتاح التسجيل عندما مرر ياغو اسباس كرة خلف الدفاع هرع إليها الدنماركي بيوني سيستو وتابعها منحرفة على يمين تير شتيغن (22).
وقاد اسباس هجمة معاكسة بعد أن وصلته الكرة من حارسه في منتصف الملعب وهرب من المدافعين جيرار بيكيه وسيرخي روبرتو وأرسلها زاحفة على يسار الحارس الألماني هدفا ثانياً (31).
وبعد أقل من دقيقتين، اهتزت شباك برشلونة للمرة الثالثة إثر خطأ دفاعي وتمريرة طويلة جداً من الصربي نيمانيا رادويا إلى اسباس عند خط ال 6 أمتار حاول المدافع الفرنسي أبعادها فأدخلها إلى مرماه بالخطأ (33).
ومع انطلاق الشوط الثاني، دفع مدرب برشلونة لويس إنريكي بأندريس إنييستا بدلا من البرازيلي رافينيا ليخوض مباراته رقم 600 مع برشلونة.
ويبقى تشافي هرنانديز الوحيد الأكثر ظهوراً (767 مباراة) من إنييستا (32 عاماً) مع برشلونة.وتابع سلتا فيغو تفوقه في الشوط الثاني خصوصاً في المرتدات، وتألق تير شتيغن مجدداً ومرات عدة قبل أن يتمكن بيكيه من تقليص الفارق من كرة عالية أرسلها إنييستا على رأس بيكيه الذي أودعها الشباك (58).
وتنفس إنييستا وزملاؤه الصعداء بعد احتساب ركلة جزاء نتيجة إمساك رادويا للبرتغالي اندريه غوميز بقميصه داخل المنطقة نفذها البرازيلي نيمار على يمين الحارس الفاريز (64).
وعندما كان برشلونة يحاول العودة والخروج بالتعادل على الأفل أهدى تير شتيغن هدفاً مجانياً لأصحاب الأرض عندما حاول إبعاد الكرة فأرسلها في رأس التشيلي بدرو هرنانديز المتقدم لخطفها أصابت القائم الأيمن وتحولت إلى داخل الشباك هدفا رابعا لسلتا (77).
وسجل بيكيه الهدف الثالث لبرشلونة من متابعة رأسية لكرة عرضية أرسلها دينيس سواريز، بديل سيرخيو بوسكيتس، من الجهة اليمنى (87).
وتلقى برشلونة الهزيمة الثانية فبقي رصيده 13 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف أمام فياريال، فيما رفع سلتا فيغو رصيده إلى 10 نقاط.
وأجبر فياريال على التعادل الرابع في 8 مباريات مع مضيفه الكاتالوني اسبانيول بنتيجة صفر - صفر، وفرمل ملقة ضيفه اتلتيك بلباو وحرمه من انتصاره الخامس على التوالي، بعدما حول تخلفه أمامه إلى فوزه الثاني فقط هذا الموسم وجاء بنتيجة 2-1.
يذكر أن سلتا فيغو تحول في السنوات الثلاث الأخيرة عقدة لمدربه السابق ومدرب برشلونة الحالي لويس إنريكي.
وترك إنريكي سلتا فيغو في 16 مايو/‏أيار 2014 قبل أن يلتحق بعدها بثلاثة أيام فقط بفريقه السابق برشلونة كخلف لجوسيب غوارديولا. وكان الاختبار الأول لإنريكي أمام سلتا فيغو «صادماً» إذ سقط برشلونة على أرضه صفر-1 ثم مرة أخرى على ملعب «بالاديوس» بنتيجة كبيرة 1-4 في 2015 وصولا إلى مباراة أول أمس التي شكلت الخسارة الثالثة له في الدوري بمواجهة فريقه السابق.
والمفارقة أن سلتا فيغو لم يفز على أي فريق بقدر عدد المباريات التي فاز بها على برشلونة بقيادة إنريكي.
وما زاد الأمر صعوبة على برشلونة الخطأ القاتل الذي ارتكبه حارسه مارك - اندريه تير شتيغن.
واعتذر الحارس الألماني بعد المباراة، قائلاً: «لو لم ارتكب هذا الخطأ لكانت لدينا فرصة جيدة للفوز بالمباراة، لا يمكنني ارتكاب خطأ من هذا النوع، انه خطئي لكني لن أغير الطريقة التي ألعب بها رغم ما حصل».
ورفض إنريكي تحميل تير شتيغن الذي حطم في أوائل الموسم ضد اتلتيك بلباو الرقم القياسي من حيث التمريرات الناجحة لحارس مرمى في مباراة واحدة، مسؤولية الهزيمة التي تسببت بتراجع برشلونة إلى المركز الرابع خلف أتلتيكو وريال وإشبيلية، وذلك قبل الدخول في عطلة المباريات الدولية.

إيطاليا

تابع يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الماضية مشواره القوي بفوز صريح على مضيفه إمبولي 3-صفر في ختام المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي.
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 18 نقطة وتقدم بفارق 4 نقاط على نابولي وصيف البطل الذي خسر أمام مضيفه أتالانتا صفر-1.
ولم ينجح إنتر ميلان في تحقيق الفوز على مضيفه روما وسقط على الملعب الأولمبي في العاصمة «الأولمبيكو» 1-2.
وبكر روما في التسجيل عبر البوسني ادين دزيكو الذي تابع من مسافة قريبة وزاوية ضيقة كرة وصلته من البرازيلي برونو بيريرس (5).
وفي الشوط الثاني، أدرك الأرجنتيني ايفر بانيغا التعادل إثر كرة بينية من مواطنه ماورو ايكاردي وضعها في أسفل القائمة اليسرى (72).
وأعاد اليوناني كوستاس مانولاس التقدم لفريق العاصمة من متابعة رأسية لكرة نفذها اليساندرو لورنتسي من ركلة حرة (76).
وعلى الملعب الأولمبي الكبير، عمق تورينو جراح ضيفه فيورنتينا بهدفين للإسباني ياغو فالكي (15) وماركو بيناسي (60) مقابل هدف للسنغالي خوما بابكر (85).

ترتيب إيطاليا

1- يوفنتوس 18 نقطة من 7 مباريات.
2- نابولي 14 من 7.
3- روما 13 من 7.
4- لاتسيو 13 من 7.
5- كييفو 13 من 7.
ميلان 13 من.7

ترتيب إسبانيا

1- أتلتيكو مدريد 15 نقطة من 7 مباريات.
2- ريال مدريد 15 من 7.
3- إشبيلية 14 من 7.
4- برشلونة 13 من 7.
5- فياريال 13 من 7.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا