الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

«هيئة المهن الصحية» تحذر من إعلانات تجارية تدعي القدرة على علاج الأمراض بالخلايا الجذعية

 تاريخ النشر :١ نوفمبر ٢٠١٦


حذرت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية في بيان أصدرته أمس من الإعلانات الترويجية التي تدعي القدرة على علاج الأمراض المختلفة بالخلايا الجذعية، داعية المواطنين والمقيمين في مملكة البحرين إلى توخي الحذر وعدم الانصياع لهذه الإعلانات الكاذبة، لكونها تروج لعلاجات غير معترف بها على مستوى العالم، ولا تزال حتى الوقت الراهن قيد الدراسة والبحث، ولم تصبح علاجات معتمدة في أي دولة.
وقالت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة إن العلاج بالخلايا الجذعية قد يحقق نتائج واعدة في المستقبل، وهناك عديد من الأبحاث التي تبشر بإمكانية علاج بعض الأمراض المستعصية باستخدام الخلايا الجذعية، لكنها لا تتعدى كونها أبحاثا تجريبية في العيادات الإكلينيكية، ولم ترتق حتى الآن لتصبح علاجا معتمدا، كما أن نتائجها بعيدة المدى، وبالتالي يصعب الجزم بمدى نجاحها، لذلك لا ترخص لها الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، وتحذر المرضى وذويهم من تصديق الأكاذيب الدعائية التي تنتشر في مواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.
وأوضحت الجلاهمة أن مصدر الخلايا الجذعية المستخدمة في عدد من المراكز التي تدعي القدرة على علاج الأمراض المختلفة بالخلايا الجذعية يعد مصدرا غير معروف، فهي إما أن تكون مستخلصة من أجنة ميتة وإما من دم الحبل السري لجنين لم يتعدَّ عمره خمسة أيام بعد وفاته، وهو أمر مرفوض أخلاقيا وشرعيا، وإما أن يكون مصدرها من شخص بالغ، وبالتالي تكون قدرة تلك الخلايا على التجدد والتحول إلى خلايا فاعلة ومتجددة محدودة جدا، إذ تؤخذ بكمية قليلة وبالتالي يصعب عزلها وتنقيتها وإعادة استخدامها للمرضى، وغالبا ما تكون قدرتها على علاج المرضى محدودة ومؤقته، معتبرة ادعاء قدرة الخلايا الجذعية على علاج الأمراض المختلفة هو ادعاء مضلل، الغرض منه استغلال المرضى وآمالهم في الشفاء من الأمراض المستعصية للتكسب وجني الأموال الطائلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا