الارشيف / أخبار العالم / صحف سوريا / عكس السير

بعد داريا و الوعر .. دمشق : قوات النظام تخير قدسيا و الهامة بين الإبادة أو التهجير

هددت قوات النظام أهالي مدينتي قدسيا والهامة في ريف دمشق الغربي باقتحام المدينتين في حال لم يخرج “المسلحون” من المدينتين أو تسوية اوضاعهم.

وقال مصدر مقرب من الاجتماع الذي عقد يوم الجمعة في مدينة قدسيا، ضم ضباطاً من قوات النظام ووجهاء من مدينتي قدسيا والهامة، لوكالة الأنباء الالمانية إن ” أجواء الاجتماع كانت مشحونة للغاية حيث أصرّ ممثلو قوات النظام على إخلاء المسلحين فوراً، مع التأكيد على أن التأخر في ذلك سيعرض البلدتين لعملية عسكرية واسعة خلال اليومين القادمين”.

وكشف المصدر أن الاجتماع الذي انتهى مساء اليوم بالاتفاق على إعداد لوائح بأسماء مسلحي المعارضة المتواجدين في البلدتين ليتم نقلهم إلى ريف إدلب، وأن المسلحين اضطروا، تحت ضغط الأهالي والعملية العسكرية التي بدأتها القوات الحكومية، على الموافقة على الخروج بأسلحتهم الخفيفة، متوقعاً أن يتم غداً أو بعد غد نقل المسلحين من البلدتين والبالغ عددهم نحو 400 بواقع 200 في الهامة و200 في قدسيا الى محافظة ادلب.

وتوترت الأوضاع في قدسيا خلال اليومين الماضيين بعد سقوط 6 قتلى من عناصر قوات النظام بنيران المعارضة، ما استدعى رداً عنيفاً شمل القصف بالصواريخ والمدفعية الثقيلة على قدسيا وبلدة الهامة القريبة منها.

يشار إلى أنه تم في 30 تشرين الثاني الماضي ترحيل 119 شخصاً من المسلحين وعائلاتهم من مدينة قدسيا، وذلك في إطار الجهود المبذولة من قبل لجان المصالحة الوطنية والهلال الأحمر السوري لإخلاء المدينة من “السلاح والمسلحين”.

عكس السير

قيم الخبر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا