التكنولوجيا / القدس

بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والعالي جوال وبالتل تطلقان فعالية " ساعة من البرمجة" للسنة الخامسة على التوالي

رام الله-"القدس"دوت كوم- أطلقت شركتي جوال وبالتل وللسنة الخامسة على التوالي الحملة العالمية " ساعة من البرمجة" في فلسطين بمشاركة اكثر من 180 دولة حول العالم، والتي تنفذها مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية، الذراع التنموي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية بشركاتها ( جوال ، شركة الاتصالات، حضارة، ريتش)، وستنفذ الفعالية خلال الشهر الحالي " كانون الاول\2018" من الفترة 3\12 وحتى 9\12 في مقري جوال وبالتل في رام الله ونابلس و قطاع غزة، وتهدف الحملة الى تحفيز الطلبة والمهتمين من مختلف الاعمار والفئات على مستوى العالم، على التعلم اساسيات ولغات البرمجة بطريقة سهلة وممتعة.

وتحدث عمار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عن أهمية الفعالية قائلاً "يشرفنا كشركات متخصصة بالتكنولوجيا أن نستمر في رعاية وإطلاق هذه الفعالية التكنولوجية وللسنة الخامسة على التوالي، والذي يشارك فيها كل عام عشرات الملايين من الطلاب الموهوبين في مجال البرمجة حول العالم، وذلك للاستفادة من الدروس والتي تستمر لمدة ساعة متواصلة من خلال الموقع الالكتروني، بأكثر من 40 لغة، لمن تتراوح اعمارهم بين 4 و 104 عام،مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي من الفعالية هو دعم الابداع في فلسطين وتشجيع الفئة المستهدفة على المشاركة وتعزيز قدراتهم وثقتهم بنفسهم في مجال البرمجيات العالمية .

وثمن العكر العلاقة الاستراتيجية المستمرة والبناءة بين المجموعة ووزارة التربية والتعليم العالي، والتي تتكامل كي تحقق الفائدة القصوى من البرنامج والذي يستهدف طلاب المدارس ويشجع الاطفال على التعرف على مفهوم البرمجة بشكل مبدئي، ليفتح لهم آفاق مستقبلية في حال توفر الموهبة لديهم،مشدداً على أهمية دعم الابداع والريادة في مجال الحاسوب وتقنياته،ودعم المبادرات الشبابية القابلة للتطوير والتنفيذ في هذا المجال لطرحها وتطبيقها من خلال مختلف المتاجر الالكترونية.

وأشارت سماح أبو عون حمد مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية إلى أهمية نشر ثقافة البرمجة بشكل واسع بين الطلاب،مبينة انه ومن خلال الشراكة مع المؤسسة العالمية Code.org ، قمنا بتنفيذ برنامج " ساعة من البرمجة" من خلال حملات مختلفة تعمل على تدريب وتوجيه طلاب المدارس على مفهوم البرمجة من خلال scratch، حيث بدأنا بتنفيذ البرنامج منذ أربع سنوات مستهدفين عشرات الآلاف من الطلاب سنوياً، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي ووكالة الغوث في الضفة وغزة، وقد حققنا نمواً بعدد الطلاب والمدارس عام 2017 حيث وصل عدد الطلاب المشاركين حوالي 38000 طالب ووصل عدد المدارس الى 620 مدرسة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا