الارشيف / التكنولوجيا / التحرير

«رخيص وعلى وضعه».. هاتف بمعالج 8 أنوية وبصمة وبطاريته تكفي ليومين

  • 1/2
  • 2/2

ارسال بياناتك

ليس شرطًا حين يحتاج المرء إلى هاتف ذكي، للقيام بأدوار محددة، أن يشطح بخياله، ويتحدث عن أجهزة باهظة الثمن، تخرب ميزانيته، وتجعله لا يستطيع العيش بارتياحية مادية.

الحياة خطوات، فإذا كنت تحتاج حاليًا إلى هاتف سريع، كاميرته مقبولة أو متوسطة، ذو بطارية جيدة، تجري عبره بعض المكالمات، وتدخل إلى فيسبوك وواتساب، فلما الاتجاه إلى هواتف غالية، بينما توجد خيارات أفضل وأقل سعرًا بكثير؟

"رخيص وعلى وضعه"، هي سلسلة حلقات يقدمها لكم «التحرير لايف»، عن الهواتف الذكية الاقتصادية رخيصة الثمن، التي يمكنها القيام بما يريده أي شخص من هواتف هذا العصر، دون أن تُجرح ميزانيته، أو يخرب بيته، وذلك إلى جانب سلسلة "مش غالي بس عالي" الخاصة بالهواتف الذكية القوية التي تباع بربع ونصف أسعار هواتف الشركات الكبار.

وسنتحدث في الحلقة الأولى من هذه السلسلة، عن هاتف أطلقته شركة شاومي الهندية مؤخرًا، باسم "Redmi 3S Plus- ريد مي 3 إس بلس"، التي يعرف عنها صناعة هواتف ذات جودة عالية، وفي نفس الوقت منخفضة التكلفة.

شاهد أيضا

يحتوي الهاتف على شاشة حجمها 5 بوصة، بدقة 1280x720 بكسل، ومعالج كوالكوم سناب دراجون 430 ثماني النواة، وذاكرة وصول عشوائي سعتها 2 جيجا بايت، ومساحة تخزين داخلية بسعة 32 جيجا بايت، مع إمكانية زيادتها عبر تركيب كارت ذاكرة خارجي.

الهاتف ذو تصميم عصري، ومزود بكاميرا خلفية دقتها 13 ميجا بكسل، وأخرى أمامية بدقة 5 ميجا بكسل لالتقاط صور السيلفي، ومدعوم بمستشعر لقراءة بصمة الأصابع، وبطارية ضخمة سعتها 4100 مللي أمبير تكفي يومين من الاستخدام المتواصل، ومنفذين لشريحتي اتصال.

ويعمل الهاتف بنظام أندرويد مارشميلو 6.0، وواجهة شاومي MIUI، ويبلغ سعره 135 دولارًا، ما يعادل 1296 جنيهًا مصريًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا