الارشيف / التكنولوجيا / التحرير

تريد هاتفًا يتحمل أشد الألعاب؟.. هذه الهواتف يمكنك شراؤها وإنت مغمض

  • 1/10
  • 2/10
  • 3/10
  • 4/10
  • 5/10
  • 6/10
  • 7/10
  • 8/10
  • 9/10
  • 10/10

ارسال بياناتك

قطعت ألعاب الهواتف شوطًا طويلًا نحو التطور، منذ أيام لعبة «الثعبان» الشهيرة على هاتف الشعب«نوكيا 3300»، فالآن إذا امتلكت الهاتف الصحيح بين يديك، يمكنك التمتع بألعاب طالما اعتقد أنها لا تعمل سوى على أجهزة الكمبيوتر.

 سنلقي الضوء في هذا الموضوع، نقلًا عن موقع «androidcentral»، حول أقوى الهواتف الذكية القادرة على تشغيل أعتى وأشد الألعاب، سواء على مستوى المساحة أو الجرافيكس، فقط الق بها أي لعبة ثم ابدأ رحلة المتعة:

- سامسونج جلاكسي نوت 7

قبل أن تبدأ في إلقاء الشتائم، وتقول «نوت 7 إيه يا عم دا بيفرقع»، دعنا نتحدث عن نقطتين، الأولى «جلاكسي نوت 7 ما قبل الانفجار»، والثانية «جلاكسي نوت 7 ما بعد الانفجار».

عند الحديث عن النقطة الأولى، فهاتف جلاكسي نوت 7 هو حقًا أفضل هاتف ذكي للألعاب في العالم، وقد نال بمجرد إطلاقه مئات وآلاف التقييمات الإيجابية، كأفضل هاتف آندرويد في التاريخ، أما فيما يخص النقطة الثانية، فالهاتف في إصداراته الأولى تعرض للانفجار فعلًا بسبب مشكلة حرارة في البطارية، لكن سامسونج سحبت كل النسخ المعيوبة منه، وسوف تستبدلها بأخرى آمنة وخالية من هذا العيب القاتل.

إذًا من الظلم حين تعرف أن سامسونج سوف تطلق نسخة آمنة من جلاكسي نوت 7، أن تستمر في القول «دا بيفرقع»، فالشركة وإن كانت أخطأت بالفعل، سوف تصلح خطأها.

لكن ما الذي يجعل جلاكسي نوت 7 الهاتف الأفضل لمحبي الألعاب؟ الإجابة لها علاقة بشقين، الأول المواصفات الداخلية، والثاني خاصيتان في نظام التشغيل، بالنسبة للمواصفات، يحتوي الهاتف على شاشة كبيرة بحجم 5.7 بوصة، ودقة تبلغ 2560x1440 بكسل، ومعالج كوالكوم سناب دراجون 820، وذاكرة وصول عشوائي سعتها 4 جيجا بايت، ما يجعل كل الألعاب تعمل بشكل سلس للغاية، دون أي تهنيج، مهما كانت قوتها، وتظهر بصورة رائعة.

ويتضمن الهاتف وجود مساحة تخزين داخلية بسعة 64 جيجا بايت، ومنفذا لإضافة كارت ذاكرة خارجي بحد أقصى 256 جيجا بايت، ومعها يمكنك تثبيت عدد ضخم من الألعاب دون أن تقلق من رؤية رسالة «لا توجد مساحة كافية».

الآن ننتقل للحديث عن خاصيتين في نظام تشغيل جلاكسي نوت 7، تجعله متفردًا عن باقي الهواتف المنافسة، الأولى Game Launcher، وهي واجهة تجمع كل الألعاب على هاتفك في مكان واحد، ما يسمح لك بالحفاظ على الشاشة الرئيسية مرتبة، وتمكنك من تحسين عمر البطارية، وإيقاف الإشعارات أثناء اللعب.

لكن البطل الحقيقي هو خاصية Game Tools، التي تظهر على هيئة أيقونة عائمة كل مرة تشغل فيها لعبة، وبمجرد الضغط عليها، تظهر عدة خيارات، تسمح لك بإلغاء كل التنبيهات المزعجة طالما كنت تلعب، وتعطيل عمل زري Back، وRecent حتى لا تخرج من اللعبة عند الضغط عليهما دون قصد، إضافة إلى إمكانية الحفاظ على تشغيل اللعبة حتى لا يضيع التقدم الذي وصلت إليه فيها، وفي نفس الوقت التحقق بسرعة من الرسائل والإخطارات التي تتلقاها.

شاهد أيضا

موتورولا موتو زد بلاي درويد

إذا كنت محبًا للألعاب، وتخشى ببساطة من رسالة «البطارية ضعيفة.. متبقي 15%» والصوت المزعج الذي يصاحبها، فأمامك أحد الخيارات العظيمة، وهو هاتف موتورولا موتو زد بلاي درويد، والذي وصفته مراجعات الخبراء بأنه يمتلك «أفضل أداء للبطارية عن جميع الهواتف الأخرى».

زودت موتورولا الهاتف ببطارية ضخمة سعتها 3510 مللي أمبير، يدعمها وجود معالج صديق للطاقة، هو كوالكوم سناب دراجون 625، وشاشة عالية الدقة، وليست 2K، بوضوح يبلغ 1920x1080 بكسل، وذاكرة وصول عشوائي سعتها 3 جيجا بايت. 

الهاتف فصل شحن أثناء اللعب؟ لا يهم، حيث يأتي معه شاحن سريع، يعمل بتقنية TurboPower، ويتيح لك تشغيله لمدة 9 ساعات حين تشحن الجهاز لمدة ربع ساعة فقط.

لا تزال هذه الطاقة غير كافية بالنسبة لك؟ إذًا يمكنك الاستفادة من تصميم الهاتف، والذي يسمح لك بتركيب بطارية Incipio offGRI على الغطاء الخلفي، وإضافة قدر زائد من الطاقة يبلغ 2260 مللي أمبير، ليصبح إجمالي سعة الطاقة التي يحملها الهاتف 5770 مللي أمبير.

- إتش تي سي 10

إذا سألت أي شخص مدمن للألعاب عامة، عن المشكلة الأكبر التي قد تواجهه أثناء اللعب، فستجده يقول لك «بطء الاستجابة»، لكن مع هاتف إتش تي سي 10، فلن تظهر هذه المشكلة مطلقًا.

إتش تي سي 10 يمتلك أقل معدل لبطء الاستجابة من بين كل الهواتف الذكية المتواجدة في الأسواق، بما في ذلك هواتف آيفون، فبمجرد الضغط على الشاشة، ستجد رد الفعل جاهزًا في التو واللحظة، ما يضمن لك تجربة ممتعة.

أما بالنسبة للمواصفات الداخلية للجهاز، فزودته إتش تي سي بمواصفات قوية، تشمل معالج كوالكوم سناب دراجون 820، سرعته 2.2 جيجا هيرتز، وذاكرة وصول عشوائي سعتها 4 جيجا بايت، أي أن الهاتف لن يخذلك أيضًا فيما يخص سلاسة أداء الألعاب، وليس معدل الاستجابة فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا