ثقافة وفن / الوفد

بلاغ يتهم أحمد الفيشاوى بازدراء الأديان بسبب فيلم «شيخ جاكسون»

تلقى النائب العام المستشار نبيل صادق، بلاغاَ من عبدالرحمن عبدالبارى الأمين العام للجنة الحقوق والحريات بنقابة المحامين فى الجيزة، ضد أحمد فاروق الفيشاوى الممثل السينمائى والمخرج وصاحب السيناريو عمرو سلامة، على خلفية اتهامهما بازدراء الدين بسبب فيلم «شيخ جاكسون». طالب البلاغ النائب العام باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المشكو فى حقهما ومنتجى الفيلم، وإيقاف عرض الفيلم لحين فتح تحقيق عاجل وموسع، لازدرائه الدين الإسلامى من خلال بث أفكار مغلوطة تمس الدين الاسلامى الحنيف والتأثير على افكار الشباب بأفكار متطرفة لا تمت للدين الإسلامى الحنيف بشىء من واقع وصحيح الدين.

 وذكر البلاغ، المقيد برقم  12596 لسنة 2017 عرائض النائب العام، أن المذكورين قاما بتأليف وإخراج وتمثيل الفيلم السينمائى المسمى «الشيخ جاكسون»، مؤكداَ أن هذا العمل تعرض للدين الإسلامى الحنيف بكثير من الإساءة واستخدم «الفيشاوى» رجال الدين أصحاب الجلباب القصير وذوى العقول الضيقة فى فهم الدين والمتشددين لآرائهم ليظهر رجال الدين الذين لا يمثلهم هؤلاء وليثبت فى فكرته فى النهاية انتصار صاحب الرقص والفكر المعاصر على صاحب الدين والأفكار المتحجرة. 

وأضاف البلاغ، أن هذا العمل يسىء لمصر بلد الأزهر الشريف، البلد المتدين بطبعه، مشيراَ إلى أنه جاء فى أحد مشاهد الفيلم، بصلاة أحمد الفيشاوى كإمام بجموع المصلين، ثم يظهر فجأة مايكل جاكسون المغنى الأمريكى الشهير، وهو يرقص وجموع المصلين، أثناء أداء صلاة الفجر، الأمر الذى يتعارض مع صحيح الدين الإسلامى فى مناقشة مثل هذه القضايا وهو ما يؤكد أن «الفيشاوى» يريد هو ومؤلف العمل والمخرج إثبات وجهة نظرهم بالتشكيك فى ثوابت الدين وهوية المصريين، ما يستوجب التصدى له ولكل من على شاكلته وبكل حزم وقوة. 

وأشار مقدم البلاغ، إلى أن المادة 98 من قانون العقوبات نصت على أنه: «يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تتجاوز خمس سنوات أو بغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه ولا تتجاوز ألف جنيه كل من استغل الدين فى الترويج أو التحبيذ بالقول أو بالكتابة أو بأية وسيلة أخرى لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة أو تحقير أو ازدراء أحد الأديان السماوية أو الطوائف المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلم الاجتماعى».

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا