ثقافة وفن / التحرير

منتج بول هيرش الجندي المجهول وراء نجاح «حرب النجوم»

كتب - محمود زهران

قدم موقع «بوليجون» معلومات سريعة عن التغيرات التي طرأت على الجزء الرابع من سلسلة «حرب النجوم»، وذلك اعتمادًا على مقطع متداول على موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، استعرض كيف أنقذ منتج «الجزء الرابع- أمل جديد» من خلال بعض المشاهد التي تم حذفها والأجزاء التي أُعيدت هيكلتها، مما أسهم في تقديم فيلمًا ناجحًا نتذكره حتى اليوم، بعد أن كانت النتيجة الأولى لمخرج العمل «جورج لوكاس» تتسم بالفوضوية الطاغية.

كما كشف التقرير، أن «بول هيرش» هو من أنتج الفيلم، ولكن نادرا ما يُذكر اسمه عندما يتحدث الناس عن جودة العمل السينمائي، وهو الأمر الذي يُخجل لأن «هيرش» هو من صنع الفيلم الذي عشقه الجمهور، باستخدام مجموعة من المشاهد المصورة، وليس في هذا تقليل من شأن بقية طاقم العمل الذين ساهموا في نجاح الفيلم، إنما هو واقع العديد من الأفلام، التي عندما تصل إلى مرحلة الإنتاج يعرف الجميع أن المخرج وراء نجاحها، ولكن نادرا أن تجد من يفهم الدور الحاسم الذي يلعبه المنتج في ضبط إيقاع ووتيرة ما نراه على الشاشة من أحداث. 

وروى مُعدو المقطع المذكور أنهم لا يهدفون لمهاجمة «جورج لوكاس» مخرج الفيلم، مؤكدين أنه من أشرف ووافق وساهم كذلك في كل هذه التغييرات، لكن كان لزامًا عليهم توضيح هذا الأمر من البداية.

يذكر أن كولن تريفورو هو مخرج الجزء التاسع من سلسلة أفلام «حرب النجوم»، والمقرر طرحه في عام 2019.

وحطم «تريفورو» أرقاما قياسية لسجلات شباك التذاكر في الجزء الرابع من سلسلة أفلام "جوريسيك بارك"، الذي حصد أكثر من مليار ونصف المليار دولار على مستوى العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا