الارشيف / ثقافة وفن / التحرير

إحسان القلعاوي.. رفضت «الحفيد» لسبب غريب ودفنت بمقابر المسلمين في أمريكا

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

الفنانة الراحلة إحسان القلعاوي اشتهرت بشخصية الأم الحنونة ذات الدم الخفيف، التي قدمتها في أعمالها بين السينما والتليفزيون والمسرح، كانت بدايتها من أمام ميكروفون الإذاعة، ووصل عدد أدوارها الإذاعية إلى 300 عمل، من أشهرها شخصية "عزيزة" في المسلسل الإذاعي "عائلة مرزوق أفندي".

ولدت «إحسان» في 26 إبريل عام 1932 لأسرة فنية، فهي ابنة الفنان عبد الحليم القلعاوي، شقيقها الفنان محمود القلعاوي، وحصلت إحسان على ليسانس في اللغة الفرنسية.

ورغم أن الفنانة الراحلة درست بكلية الآداب؛ فإنها تخرجت أيضًا في معهد الفنون المسرحية في نفس الوقت، إذ كانت تدرس المسرح بالفترة المسائية، وقدمتها الفنانة الراحلة أمينة رزق عام 1956 للمخرج نبيل الألفي للعمل معه في المسرح القومي.

وفي حين أن الراحلة إحسان القلعاوي لم تقم بأي بطولة مطلقة؛ فإنها اشتهرت بأدوارها الثانوية ودور "السنيدة" في عدة أعمال فنية وصل عددها إلى أكثر من 430 عملًا، وكان لها أدوار بارزة في كل عمل أبية على النسيان، حيث كانت "إحسان" تضفي على تلك الأعمال التي تشارك بها روحًا خاصة من المرح يسودها الطابع الفكاهي، كما أنها ارتبطت في أذهان الكثير من جمهورها بدور "زنوبة"، الذي أدته في المسلسل الإذاعي الشهير "عودة الروح".

شاركت الفنانة إحسان القلعاوي في عدة مسلسلات شهيرة، من بينها: "ثوب الزفاف الأسود"، "ترويض الشرسة"، "قضية نسب"، و"هيما"، كما شاركت في عدد كبير من الأفلام، من بينها: "شوادر"، بطولة الراحلة مديحة كامل، و"علي سبايسي" بطولة الفنان حكيم، وكان آخر أعمالها السينمائية "ليلة سقوط بغداد"، بطولة أحمد عيد وحسن حسني وبسمة، وأطلق النقاد عليها لقب "أم الطيبين"، حيث كانت تخترق قلوب المشاهدين بالأدوار التراجيدية، خاصة تألقها بدور الأم أو الجدة في كثير من الأعمال التي شاركت بها، سواء كانت سينمائية أو تليفزيونية.

أما عن حياتها الشخصية، فالفنانة إحسان القلعاوي تزوجت من السيناريست الراحل محمد أبو يوسف وأنجبت منه ثلاث بنات، هن: "إيناس"، والتي حصلت على الدكتوراه في الإعلام، و"مايسة"، حصلت على الدكتوراه في علم اللغويات، و"منال" خريجة كلية السياحة والفنادق، ولعل كان ذلك سببًا في تلقيب "القلعاوي" مرة أخرى بـ"أم الدكاترة"، وكانت القلعاوي تزوجت من "أبو يوسف" أثناء عملها بالإذاعة، حيث كان خريج كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، وفي إحدى المرات قال لها: "ماتيجي تعلميني الفرنسية وأعلمك الإنجليزية"، ومن هنا بدأت قصة حبهما.

حصلت إحسان القلعاوي خلال مشوارها الفني، على عدة جوائز، من بينها جائزة أحسن ممثلة من وزارة الإعلام المصرية، وتم تكريمها عام 2007 كأفضل ممثلة عربية شاملة بالمهرجان العربي للإذاعة والتليفزيون، وفي 31 ديسمبر عام 2008 رحلت القلعاوي عن عمر ناهز 76 عامًا بعد صراع مع المرض، ودفنت بمقابر المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ كانت تعيش هناك مع ابنتها "إيناس".

في حوار سابق، صرحت الفنانة كريمة مختار بأن الراحلة إحسان القلعاوي، رفضت القيام بدور "زينب" في فيلم "الحفيد"، وقالت: "بعد عرض فيلم "الحفيد" قال لي أحد جمهوري: "انتي لبستي قميص نوم ودراعك كان باين وده زعلني جدا، وقلت له ساعتها إنت شفت زينب الشخصية اللي مثلتها مش كريمة مختار، وكان لازم أعمل كده علشان الجمهور يقتنع، وأذكر أن الدور في البداية كانت مرشحة له إحسان القلعاوى ورفضته، وقالت: ولادي مايشوفونيش على سرير مع راجل، ووقتها استغربت جدا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا