ثقافة وفن / التحرير

مذيعتان بـ«بي بي سي» تتعريان مع الضيوف على الهواء

على غير العادة، تجردت مذيعتان بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) من ملابسهما خلال حوارهما مع ضيوفهما، وهو ما أثار التساؤل عن خرق ذلك الأمر القواعد المهنية الإعلامية التي تسير على نهجها الإذاعة الأكثر شهرة عالميا.

وقالت المذيعتان جيني إيلز وكات هاربورن مع بداية تسجيل برنامجهما، إن "الأمر غريب ومحرج، لكن الجميع على قدم المساواة، فنحن نفعل هذا في الحمام"، ثم تجردت من الملابس مع ضيفة الحلقة قبل بدء الحوار.

ونشر موقع «بي بي سي» تقريرا اليوم الثلاثاء عن البرنامج، معتبرا المذيعتين جريئتين وشغوفتين ببحث قضايا تتعلق بشكل الجسم والعري خلال البرنامج، الذي تبثه إذاعة الهيئة البريطانية بمدينة شيفيلد، في سلسلة من 10 حلقات.

اقرأ أيضافضيحة.. «بي بي سي» تعرض فيلما إباحيا خلال نشرتها (فيديو)

وعن الهدف من التعري مع الضيوف خلال الحوار الإذاعي، تقول جيني "عندما خطرت الفكرة على بال كات، دفعتها لتنفيذها، أعتقد أن التجرد من الثياب أمر رائع وجريء"، وتوضح المذيعة بحسب «بي بي سي»: "ما حاولنا اختباره هو هل يكشف الناس كل ما لديهم بمعنى الكلمة وهم متجردون من الثياب؟ هل يتحدث الناس بانفتاح أكثر؟".

اقرأ أيضاأحمد موسى: عرض BBC فيلما إباحيا فضيحة وليس سقطة (فيديو)

واستطردت جيني قائلة: "ممن تحدثنا معهم من النساء، فإنهم يفعلون هذا بالتأكيد"، ثم قالت ضاحكة: "خلال خمس دقائق من بدء الحوار قالت كل النساء إنهن نسين أنهن عاريات".

وأضافت زميلتها كات، قائلة: "كان الناس منفتحين جدا وصادقين تماما، وهذا ما أدهشني، كان الأمر مثيرا للغاية"، مشيرة إلى أن الحلقة كانت بمثابة مسألة شخصية بالنسبة لها.

وذكرت جيني وكات بحسب تقرير «بي بي سي» أن التجرد من الملابس لإجراء مقابلة "ليس سهلا على الإطلاق"، لكن هذا لم يمنع الضيفات من خوض التجربة، ومنهن عارضة لرسم وتصوير الجسد، وأخرى مصابة بمرض التهاب الأمعاء، ومسلمة سردت حكايات عن العادات الدينية للزواج.

اقرأ أيضاكيف يرى خبراء الإعلام دعوات مقاطعة الـ«بي بي سي»؟

وعن هذه التجارب تقول كات إنها "رائعة لكنها تعامل العري بمبدأ الصدمة، كي تجعلك تدقق في أجساد الآخرين"، بينما الهدف من حوارات البرنامج الإذاعي هو "التمكين"، وتضيف كات "إنه (تسجيل) صوتي فقط، بالتالي لن يتشتت انتباهك بما تراه".

اقرأ أيضا: «ناصر شتمها ومبارك كذبها وزبيدة فضحتها».. سجل فبركة «بي بي سي» في مصر

وأشارت المذيعة إلى أشد الأمور التي أحزنتها بالبرنامج، قائلة إن العديد من النساء ينظرن بإحباط لأنفسهن وأجسادهن، موضحة: "أدهشني الأمر بشدة، إذ نجلس مع سيدات يتمتعن بالقوة وروح المرح، لكني استمعت لكثير من الأمور السلبية التي ذكرنها عن أنفسهن".

وتناول البرنامج الإذاعي موضوعات كالنظام الغذائي والتصالح مع شكل الجسم أكثر من مرة، وتم تسجيل هذه الحوارات إما في منزل جيني أو كات، أو أي مكان تشعر فيه الضيفات بالراحة.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا