ثقافة وفن / دنيا الوطن

غدير السبتي: بعد زواجي قالوا لي "ماخدة ولدها" ولن أقول أعمارنا

رام الله - دنيا الوطن
في أول إطلالة لها مع زوجها المخرج أحمد الفردان، حلت الفنانة غدير السبتي ضيفة على برنامج "ع السيف"، في حلقة بدأت بعرض بعض المقطع من حفل زواجهما، ومن ثم تناولت تفاصيل متعددة من حياتهما كزوجين.


عن سبب ارتباكها يوم فرحها أوضحت غدير" عندما نؤدي على المسرح يكون الأمر عادياً ونواجه آلاف الناس. لكن الوضع يتغيّر عندما يتعلق الأمر بحياتنا الخاصة.عندما دخلت الصالة لا أعرف ماذا حصل معي، شعرت بتوتر غريب. كان شيئاً صعباً عليّ، واستلزم مني الأمر بعض الوقت لكي أهدأ"، وفق مجلة "سيدتي".


عن علاقة ولديها بزوجها المخرج أحمد الفردان وتقبلهما لزواجها قالت غدير" علاقتي بأولادي تقوم على الصداقة، عندما دخل احمد حياتنا صرنا عائلة واحدة".


وعما إذا كان هناك تخوف من ردة فعل ولديّ غدير حول زواجهما، قال أحمد " أنا كنت خائفاً جداً من ردة فعل أولاد غدير وتكلمت معها في هذا الموضوع ، وقلت لها قبل أن نخطي أي خطوة، يجب أن يكون الأولاد على إطلاع عليها. والآن نحن عائلة واحدة وتجمع بيننا الكثير من الأمور المشتركة"، بدورها ردّت غدير "أكثر شيء أحببته أن إبني عبد الوهاب كان وليّ أمري في الزواج، وهو طلب ممازحاً تأجيل الزواج "لكي يستأنس بالولاية ليومين" . 

كنت سعيدة جداً عندما قال إبني لأحمد "زوجتك أمي على سنّة الله ورسوله"، وشعرت بفرح كبير لأن إبني مؤيد ومرحب لزواجنا، اما إبنتي أسمى فقالت لي أريد أن أشعر أنني الأم، وإنهمرت عيناها بالدموع عندما "زفتني". 

وهذه العلاقة من النادر جداً أن يكون لها مثيل والحمد لله أن التربية ما ضاعت. عندما نربي على أساس الحب والإحترام نحصد نتيجة جيدة في مرحلة لاحقة".


ورداً عن الذين قالوا إنها تزوجت رجلاً بعمر ولدها، أجابت غدير" كثيرون قالوا لي "ماخدة ولدها". ونحن لسنا بحاجة لأن نوضح للناس أعمارنا وأن يعرفوا ما إذا كنت أكبر من أحمد أم أنه يكبرني سناً"، فعلّق أحمد "العمر ليس مهماً، نحن ارتبطنا ببعض لأنا كنا مؤمنيْن بأننا نحب بعضنا وأننا نستطيع أن نكمل حياتنا معاً.

 ليس مهماً أن يعرف الناس كم هي أعمارنا ويكفي أن يروا حبّنا وسعادتنا، خصوصاً وأن الحب صار نادر".

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا