ثقافة وفن / مصر العربية

حرية الإنسان ومكانة المرأة في «تجديد الخطاب الديني»

تعد قضية الخطاب الديني من الإشكاليات التي تواجه المجتمع المعاصر عربيًا وإسلاميًا وعالميًا دون مبالغة، و تعود أهمية هذا الموضوع في العصر الحاضر نتيجة لما نعانيه في جميع بلادنا العربية من خلل وتخبط في معالجة هذه القضية.

 

 وصدر حديثاً عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج علي كتاب بعنوان تجديد الخطاب الديني للدكتور أحمد عرفات القاضي.


ويحاول المؤلف في هذا الكتاب عبر فصوله المختلفة تناول قضية الخطاب الديني من خلال معالجة المشكلات التي طرحت في هذا السياق.

 

الفصل الأول يعالج مجموعة من المفاهيم والتي تشتمل على طبيعة الإشكالية ومعني التجديد والمصطلحات المستخدمة في هذا المجال.

 

ويتناول الفصل الثاني، مجموعة قضايا تعد تطبيقات عملية لقضية التجديد من خلال تناول قضية الحرية في الفكر الحديث وكيفية التعامل معها.

 

ويرصد الفصل الثالث قضية مهمة وهي مكانة الإنسان في فكر محمد عبده من خلال معالجته لمكانة العقل في الفكر الاسلامي وحرية الإنسان ومكانة المرأة وغيرها من القضايا التي مازالت تحتل أهمية خاصة في قضايا الخطاب الديني.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا