ثقافة وفن / المصرى اليوم

رحيل «ستيف ديتكو» مبتكر شخصية «الرجل العنكبوت» عن 90 عاماً

  • 1/2
  • 2/2

لاقتراحات اماكن الخروج

«أعظم فنان ساخر ومبتكر على الإطلاق» كلمات وصف بها المذيع البريطانى جوناثان روس، الفنان الأمريكى «ستيف ديتكو»، مبتكر شخصية «الرجل العنبكوت» أو «سبايدر مان»، الذى أعلنت الشرطة الأمريكية وفاته عن عمر ناهز 90 عاما صباح أمس.

وكان «روس» قد التقى «ديتكو» أثناء الإعداد لفيلم وثائقى عنه قبل سنوات، ورفض المشاركة فى الفيلم، حيث كان يتجنب الظهور فى وسائل الإعلام طوال حياته، كما رفض الظهور على شاشة هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى للتعليق على الفيلم الذى أنتجته بعنوان «بحثا عن ستيف ديتكو» عام 2007.

وعثرت الشرطة الأمريكية على «ديتكو» فى شقته بمدينة مانهاتن، وأعلن المسعفون وفاته لتختم عقودا من الإبداع الذى قدمه «ديتكو»، لكن إبداعه سيبقى خالدا، حيث كان وراء ابتكار الزى المميز لشخصية «سبايدر مان» باللونين الأزرق والأحمر إلى جانب قاذفات الخيوط التى يضعها فى يديه، حين أنشأ بالتعاون مع الكاتب «ستان لى» شخصية الرجل العنكبوت، فى سلسلة القصص المصورة «أميزينج فانتازى»، وتحديدا فى العدد الخامس عشر عام 1962، ثم قدمت الشخصية فى سلسلة منفصلة تحمل اسم الشخصية «سبايدر مان» والتى حققت هوسا كبيرا بها لدى الأطفال والمراهقين فى جميع أنحاء العالم.

شخصية سبايدر مان التى ابتكرها الراحل

وقدم «ستان لى»، بالتعاون مع «ستيف ديتكو» شخصية «سبايدر مان» على أنه يتيم ترعاه عمته «ماى» وعمه «بن» فى مدينة نيويورك، ويلدغه عنكبوت فيمنحه قوة خارقة وخفة فى الحركة، والقدرة على التمسك بمعظم الأسطح، ويمنحه أيضاً حاسة تساعده على استشعار الخطر والتى تتيح له محاربه خصومه، لتحقق الشخصية نجاحا مدويا لايزال حتى يومنا هذا، وقدمت على شاشة السينما فى سلسلة أفلام، وتعاقب عدد من النجوم لتقديمها، كان آخرهم «أندرو جارفيلد» و«توبى ماجواير»، وحققت مليارات الدولارات كعائدات لها فى جميع أنحاء العالم، إلى جانب تقديمها فى أعمال تليفزيونية ومسلسلات رسوم متحركة، كما قدم أعمالا أخرى فى سلاسل القصص المصورة لاقت نجاحا، منها «دكتور سترينج»، و«المحقق كومكس» 1979، و«المنتقمون» 1984، و«سر المقنع» 1995. ورغم التعاون والتوأمة الفنية بين «ديتكو» و«ستان لى» فى تقديم شخصية «سبايدر مان» وغيرها، إلا أن الخلافات عرفت طريقها إليهما عام 1966، ليواصل «ديتكو» عمله منفردا، وابتكر شخصية الوحش الزاحف مع شركة «دى سى كوميكس».

وعلى مدى 6 عقود من الإبداع، أثر «ديتكو» فى أجيال بشخصياته ورسوماته المصورة، ورغم أنه كان انطوائيا لدرجة اتهامه بالمثلية الجنسية، فإن كثيرا من عشاق إبداعاته ساهموا فى رثائه أمس عبر مواقع التواصل الاجتماعى، ونعى الجمهور وعشاق إبداعات «ديتكو» الفنان الراحل، من بينهم الكاتب نيل جايمان، الذى أكد أن «ديتكو» قدم للأطفال والمراهقين شخصيات أثرت فى وجدانهم وساهمت فى خلق عالم رحب من الخيال من خلال شخصيات «سبايدر مان» و«دكتور سترينج»، وقال «كريس باكلر» المراسل التليفزيونى الشهير، إن الفنان الراحل قدم مع «ستان لى» خيالا خصبا للمراهقين، حين خطرت ببالهما فكرة الشاب الخارق الذى يتمتع بقوة العنكبوت، كما نعته مؤسسة «مارفل» التى أطلقت سلسلة القصص المصورة فى بيان رسمى «ننعى فنانا ومبدعا ساهم فى نجاحات مارفل، ولن ننسى إبداعاته وتأثيره فى الجميع وتشكيله وجدان وخيال المراهقين».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا