ثقافة وفن / المصرى اليوم

فى ختام مهرجان القاهرة السينمائى: فساتين النجمات على السجادة الحمراء «آخر جراءة»

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

لاقتراحات اماكن الخروج

ما بين فساتين جذابة وجريئة جاءت إطلالات النجمات على السجادة الحمراء فى حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى الدولى فى دورته الـ40 أمس الأول، والتى حرصت خلالها نجمات السينما والتليفزيون على لفت الأنظار وعدسات المصورين، فبسبب فستان جرىء يُشبه المايوه تعرضت الفنانة رانيا يوسف لانتقادات لاذعة وتحول اسمها فى دقائق محدودة منذ بدء حفل الختام إلى «تريند» على مواقع التواصل الاجتماعى، وجاء ظهور «رانيا» بهذا الفستان، مع تنظيم الحفل للمهرجان الرسمى الذى تشرف عليه وزارة الثقافة وداخل دار الأوبرا المصرية ليضع القائمين على المهرجان فى حرج بالغ. واختارت «رانيا» تصميماً مصنوعاً من القماش الأسود الشفاف مع ما يشبه المايوه أسفله، فى إطلالة مناقضة لما ظهرت به خلال حفل افتتاح المهرجان حين ارتدت بدلة سوداء محتشمة بكُمين، بإطلالة جعل مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى يشبهونها ببدلة المغنى الشهير مايكل جاكسون أو الممثل الإسبانى أنطونيو بانديراس فى فيلم «زورو».

حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى
حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى
حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى

وتداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعى هاشتاج#رانيا-يوسف_تعمل_إللى_عايزاه ليصبح الأكثر انتشارا للدفاع عن الممثلة والسخرية من الجدل حول ارتدائها فستانا ساخنا، وسخر رجل الأعمال نجيب ساويرس من كثرة التغريدات على موقع «تويتر» حول فستان «رانيا»، وكتب: «مكانش فستان ده.. بتاع رانيا يوسف خلاص التايم لاين اتحجز.. صحونى لما فلسطين تبقى دولة، وترامب يتصالح مع الصين وكوريا الشمالية... والأهلى ياخد الدورى».

وفى حين هاجمت الإعلامية الكويتية مى العيدان «رانيا» وسخرت «دى اللى يتقال عليها لما عادل إمام بيقول لابسة من غير هدوم»، ظهرت الموديل البريطانية من أصل سودانى سوزان إدريس بإطلالة مشابهة لما ظهرت به «رانيا»، إلا أنها لم تتعرض لانتقادات من الجمهور. الفنانة لقاء الخميسى ظهرت هى الأخرى بإطلالة جديدة، ولم تخل من الانتقادات بسبب فستانها العارى الظهر، رغم أن تصميمه من الأمام محتشم تماما وبرقبة من الإكسسوارت، وظهرت «لقاء» بتسريحة شعر شينيوه إلى الأعلى، فى إطلالة جذابة رغم الانتقادات اللاذعة. وفى الوقت الذى ظهر خلاله عدد كبير من النجمات بفساتين باهظة التكلفة، وبتصميمات لكبار مصصمى الأزياء فى مصر والعالم، منهم هانى البحيرى وزهير مراد.

وظهرت الممثلة سارة عبدالرحمن بفستان أسود «مستعمل» بحسب تأكيدها، حيث أعلنت فى تصريحات لها أنها اشترته من وكالة البلح مقابل 350 جنيها فقط، وهى المرة الثانية التى تظهر خلالها «سارة» بفستان رخيص الثمن، حيث سبق وظهرت فى حفل سابق لها بفستان تم تصميمه من مواد أعيد تدويرها.

من ناحية أخرى تميزت فساتين عدد من النجمات بالتصميمات الجذابة والألوان المميزة التى تنافس اللون الأسود ومنهن أروى جودة وإلهام شاهين وصبا مبارك والتونسية عائشة بن أحمد.

وذكرت الفنانة الشابة ثراء جبيل أنها لأول مرة تحضر مهرجان القاهرة السينمائى كممثلة، وتقف على «الريد كاربت»، ما يعطى تلك الدورة تميزًا لها عن السابقة، حيث إنها كانت لمدة 11 عامًا تحرص على الحضور، كطالبة فى معهد السينما وليس كممثلة منذ 2007. وأكدت «ثراء» أن المنتج والسيناريست محمد حفظى أضفى على الدورة 40 اختلافا كبيرا بسبب المجهود المبذول والواضح خلال الفعاليات، معلقة: «عامل مجهود خرافى المهرجان يشرف، والتنظيم محترم، حتى اختياره للأفلام والندوات والماستر كلاس، المهرجان فى حاجات كتير حلوة».

وكشفت «جبيل» عن إطلالتها فى حفل الختام هى الستايلست ريم سلامة، والفستان من «La Reina»، للمصممة فيفيان معوض، وتصفيف الشعر محمد الصغير، أما المجوهرات من جلامور. وأضافت أن الستايلست ريم سلامة كانت أيضًا المسؤولة عن إطلالتها فى حفل الافتتاح، وكانت ترتدى وقتها مجوهرات جلامور، لافتة إلى أن الحلق كان مميزا من تصميم دينا مراد، كذلك الحقيبة «العين» كانت من «سوكى».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا