ثقافة وفن / بوابة الشروق

«نيويورك تايمز» تسلط الضوء على أزمة فستان رانيا يوسف: ليست الواقعة الأولى

سلطت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، الضوء على الأزمة التي تسبب فيها الفستان الذي ارتدته الفنانة رانيا يوسف، في ختام مهرجان القاهرة السينمائي، الأسبوع الماضي.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن الممثلة المصرية، رانيا يوسف، لم تكن تعرف أنها ستواجه اتهامات ومن الممكن أن ينتهي بها الحال في السجن، عندما وقفت على السجادة الحمراء، مردتية فستان «دانتيل» كاشف، للفت الانتباه إليها في عالم السينما.
وأشارت إلى قيام ثلاثة محامين مصريين بتقديم بلاغات ضد رانيا يوسف؛ بسبب الزي الذي ارتدته في المهرجان، بتهمة التحريض على الفسق، واحتمالية تعرضها للحبس بسبب هذه الاتهامات، وخاصة بعد تحديد جلسة لمحاكمتها.
وأضافت أن هذه الواقعة ليست الأولى في سلسلة المحاكمات التي تستهدف المشاهير بمصر، في اتهامات متعلقة بالزي أو السلوك أو حتى النكات، مشيرة إلى واقعة محاكمة الفنانة شيرين عبد الوهاب؛ بسبب مزحة أطلقتها عن مياه نهر النيل.
وأثارت الفنانة رانيا يوسف، حالة من الجدل، خلال الأيام الماضية؛ بسبب الفستان الذي ارتدته خلال ختام مهرجان القاهرة السينمائي، والذي وصفه البعض بغير اللائق والجريء.
وردًا على حالة الجدل هذه، أصدرت «يوسف» بيانًا اعتذرت فيه عن ارتداء هذا الفستان، مؤكدة احترامها وتقديرها للقيم والعادات المصرية.

المصدر : https://www.nytimes.com/2018/12/02/world/middleeast/egypt-rania-youssef-dress.html

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا