الارشيف / ثقافة وفن / مصر العربية

رئيس قناة نايل سينما: قرار إقالتي مُخيف.. والحرية ليست مكفولة للجميع

سيد فؤاد:

أزمتى أمنية وليس لى صلة بالإخوان

ماسبيرو ليس على ما يرام منذ اندلاع ثورة 25 يناير
 

أكَّد سيد فؤاد رئيس قناة نايل سينما أنّه حتى الآن لا يعلم السبب الحقيقى وراء إقالته من منصبه، وكل ما وصله إن جهات من خارج ماسبيرو هى السبب فى اتخاذ هذا القرار.

 

وأضاف مادمت راضيا عن نفسى وعن آدائي المهنى والسينمائي والسياسي لا يُشغل بالى شىء آخر، مشيرًا إلى أنّه من المفترض أن تكون حرية الرأى مكفولة للجميع.
 

وأوضح حقيقة تهمة انضمامه للإخوان قائلًا: المقصود بها رئيس إذاعة القرآن الكريم وليس هو، ولكن حصل لغط فى جريدة ما ونشرت الخبر بدون التأكد منه.

 

وإلى نص الحوار..

هل بالفعل تهمة انضمامك للإخوان المسلمين وراء إقالتك من رئاسة قناة "نايل سينما"؟

أُريد أن اوضح شيئا أن هذه التهمة من الأساس لم توجه لي، ولكن الخبر نُشر بالخطأ فى أحد الجرائد، وكان المقصود منها رئيس إذاعة القرآن الكريم، وليس أنا.

فما حقيقة الاتهامات التي وجهت لك لكي تُقال من منصبك؟

المعلوم لدى أن إقالتى من ماسبيرو جاءت لأسباب أمنية، ولا أعرفها، ولى وجهة نظرة ليس معنى أن الحكومة لا تنال إعجاب شخص، أو أنه معترض على آدائها، وأن يكون عنده وجهة نظر مختلفة يحاسب أو يقال من عمله، وهذا الأمر وجه لي بشكل واضح.

وهل ترى أن التعبير عن الرأى أو الاعتراض على شيء من الممكن أن يكون سببًا فى إقالتك من منصبك؟

أرى أن سبب إقالتى مخيف، والمفروض أننا نعيش فى فترة حرية، والدستور يسمح للجميع أن يقول رأيه، وأنا لم أقل رأيا شديدا أو عنيفا اتجاه الدولة أو الحكومة، أو أى جهات تحكم البلاد، وربما هم يرون الأمر بصورة مختلفة.

 

هل هناك موقف سابق تم تعنيفك عليه من قبل الجهات العليا فى ماسبيرو؟

لا يوجد أى موقف تم التعليق عليه من قبل القيادات فى ماسبيرو، وأتمنى إن كان هناك موقف ما يقومون بتوضيحه لي، حتى تتضح الرؤيا عندي، ودائما يقولون فى القانون إن البينة على من ادعى، ومن وجد أسباب أمنية تم إقالتي على أساسها عليه أن يوضحها.

 

الأسباب الأمنية التي أُقلت بسببها اتهام وجه لك من داخل ماسبيرو؟

للأسف ماسبيرو لم يتدخل فى هذا الأمر، ولكن جهات أخرى هى من أبلغت صفاء حجازي بالقرار وأصدرته بناء على رغبتهم.

الجهات الخارجة عن إدارة ماسبيرو هل لها الحق فى إقالة أحد أعمدة ماسبيرو؟

هذا السؤال من المفترض أن تُجيب عليه صفاء حجازي رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون لأنها من أصدرت القرار.

 

ألم توجد بينك وبين صفاء حجازى وسيلة تواصل لتوضح لك حقيقة الأزمة؟
 

بيننا وسيلة تواصل، ولكنى أُريدها أن توضح الأمر من خلال وسائل الصحافة والإعلام.

كيف ترى ماسبيرو فى المرحلة الحالية؟

منذ اندلاع ثورة 25 يناير وماسبيرو ليس على ما يرام.

 

وما هى المشاكل الأساسية التى تعوق ماسبيرو فى المرحلة الحالية؟

ماسبيرو يعاني من قلة الميزانية المحدده للإنتاج، على عكس ميزانية المرتبات العالية بسبب كثافة عدد العاملين، فنحن لا نستطيع تطوير الأداء بسبب قلة الميزانية.

 

قناة “نايل سينما” بها كثافة كبيرة فى عدد العاملين مثل باقى القطاعات؟

كان لا يوجد لدى كثافة فى عدد العاملين نهائيًا، وهذا يُعتبر شيئا إيجابيا بالنسبة لي؛ لأن القناة حديثة، ولم أعتمد على عدد كبير من العاملين، وكنت أعمل بطريقة خارج الصندوق ففي المهرجانات الفنية كنت أستطيع الحصول على تذاكر المهرجانات وإقامة الكاست لترشيد النفقات.

هل تم التحقيق معك لكى يتم إقالتك؟

على مدار مشاورى لم يتم التحقيق معي نهائيًا فى أى شيء، وما دمت راضيا عن نفسي وعن آدائي المهني والسينمائي والسياسي لا أنظر لشيء آخر.

 

وهل يعانى ماسبيرو من الشلالية فى الوقت الحالى؟

كل قطاع فى ماسبيرو وحده، وهذه أكبر فترة لم يُعانِ فيها ماسبيرو الشلالية.

 

وما الأمر بالنسبة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية؟

المهرجان هذا العام يحتوى على أفلام جديدة، ودول تٌشارك لأول مرة، وورش لتعليم الطلاب الإخراج السينمائي.

وهل تتحمل الدولة جزءا من ميزانية المهرجان؟

الدولة تتحمل 75% من ميزانية المهرجان والباقى نحصل عليه من خلال القطاع الخاص، ومن المقرر انطلاقها فى شهر مارس لعام 2017.

اقرأ أيضًا:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا