الارشيف / ثقافة وفن / اليوم السعودية

«الإسكندرية» تحتفل باليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة

بحضور قنصل المملكة في المحافظة المصرية

«الإسكندرية» تحتفل باليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة

احتفلت أمس الأول القنصلية السعودية بالإسكندرية باليوم الوطني السادس والثمانين للمملكة العربية السعودية، وذلك بحضور قنصل عام المملكة السعودية بالإسكندرية منصور محمد، واللواء الدكتور رضا فرحات محافظ الإسكندرية، وقيادات المحافظة وقناصل الدول العربية والأجنبية.

في بداية الحفل تحدث قنصل المملكة بالإسكندرية عن العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين في جميع المجالات، مؤكدا أن أمن مصر يعد أمانا لمنطقة الخليج العربي.

وقد رحب المحافظ بجميع الحضور مقدما لهم التهنئة على الاحتفالية، وقال: «يشرفني أن أتحدث إليكم اليوم في مناسبة عزيزة علينا جميعاً وهي (اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الشقيقة) التي تحمل لنا جميعاً كل معاني الإعزاز والتقدير في جميع المجالات، ويكفينا فخرا أنها الحارس على أقدس مقدسات الإسلام والمسلمين، وأن مليكها – أعزه الله - هو خادم الحرمين الشريفين».

وأضاف: «لقد لفت نظري خلال كلمة السيد عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال افتتاحه مشروع بشاير الخير١ للتطوير الحضاري لمنطقة غيط العنب، حيث أكد أنه لن يستطيع أي أحد أن يفرق بيننا وبين أشقائنا في الخليج، فأمن الخليج هو الأمن القومي لمصر، وأنه لمن حسن الطالع أن احتفالنا باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، يتزامن مع انتهاء مناسك الحج وعودة الحجاج من الأراضي المقدسة عقب أداء فريضة الحج سالمين، ونحن جميعا نشعر بمدى الجهد والتفاني من قبل السلطات السعودية لخدمة ضيوف الرحمن من مختلف أرجاء العالم وليس لحجاج مصر او الدول الاسلامية فقط».

وعن مواقف المملكة مع شقيقتها الجمهورية المصرية قال اللواء الدكتور فرحات: «لعلكم تتفقون معي أن مشاعر الحب والامتنان التي يكنها الشعب المصري بأكمله للمملكة العربية السعودية الشقيقة لا تأتي من فراغ، بل من خلال تجارب أثبتتها الأيام أن المملكة السعودية كانت وما زالت وستظل بإذن الله السند القوي وقت الأزمات التي تواجهها مصر، ولعل ما يؤكد ذلك مواقف المملكة الداعمة لمصر عقب ثورتي 25 يناير و30 يونيو، عندما أعلنت بكل حزم وقوة أنها مع الشعب المصري في ثورته المجيدة، ضد قوى التطرف والإرهاب التي تحاول أن تختطف مصر تحت ستار الدين رغما عن إرادة الشعب، لذلك تعتز مصر حكومة وشعباً بالدور المتواصل للمملكة في مجالات التنمية والاستثمار على أرض مصر، ولعل أهم ما يدلل على عمق العلاقة ما تجلى خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لمصر أوائل هذا العام، وتلك الحفاوة البالغة التي لقيها من جموع الشعب المصري ومن شقيقه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية المصرية، وما تمخض عن تلك الزيارة من مشروعات تنموية متعددة في مختلف المجالات المتعددة».

وأضاف: «إننا في الإسكندرية نعمل جاهدين على الارتقاء بمنظومة الخدمات بحياة السكان، وإيجاد الحلول الممكنة لما يعترض طريق التنمية الحضرية في كل المجالات، ورغم جسامة المسؤولية فإنني على ثقة أن الله معنا دائماً وأننا بفضل منه وعزيمة أبناء تلك المدينة سنحقق أهدافنا المرسومة حتى تظل الإسكندرية – كما كانت دوما – مدينة العلم والثقافة والفنون والتي تحتضن كل الحضارات».

واختتم محافظ الاسكندرية حديثه بتقديم التهاني باسمه وباسم أبناء المحافظة للأشقاء السعوديين باليوم الوطني للمملكة داعياً المولي - عز وجل- أن يوفق الجميع لتحقيق ما يسعون لأجله من تقدم وتطور في العلاقات بين البلدين الشقيقين.

مواضيع ذات علاقة

  • قمة سعودية مصرية لبحث الأوضاع ووقف العدوان الإسرائيلي على غزة
  • أكاديميون ومثقفون: منح «قلادة النيل» و«وسام الجمهورية التركية» للمليك تأكيد على أنه رجل المرحلة
  • وسائل إعلام مصرية وعالمية: زيارة خادم الحرمين رسالة ضد الإرهاب
  • مصر والسعودية في عهد سلمان والسيسي .. تعاون عسكري وتوافق سياسي
  • مصر تعود بفوز السيسي لمحيطها القومي لإجهاض مخطط الشرق الأوسط الجديد

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

هالة ياقوت –الإسكندرية أكتوبر 2, 2016, 3 ص

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا