الارشيف / ثقافة وفن / مبتدأ

ملكات الشطرنج يرفضن «حجاب إيران»

هددت أفضل لاعبات الشطرنج بمقاطعة بطولة العالم التى ستقام فى إيران العام المقبل، لاضطرارهن ارتداء الحجاب.

وتواجه اللاعبات خطر الاعتقال فى حال عدم الالتزام بالقوانين الصارمة فى البلد الشرق أوسطى الذى سيستضيف البطولة العام المقبل.

وفى المقابل، يواجه اتحاد الشطرنج العالمى اتهامات بالفشل فى الدفاع عن حقوق المرأة بعد اخبار اللاعبات بضرورة قبول القوانين واحترام "الاختلاف الثقافى"، وفقا لما ذكرته صحيفة تليجراف.

وقالت بطلة الشطرنج الأمريكية نازى بايكيتز: "من غير المقبول استضافة إحدى البطولات النسائية الأكثر أهمية فى مكان يُجبر النساء، حتى يومنا هذا، على ارتداء الحجاب، إنى أفهم واحترم الاختلافات الثقافية، ولكن فى حالة عدم الامتثال لقانون فرض الحجاب الذى قد يؤدى إلى السجن، فإن النساء من جميع أنحاء العالم لن يشعرن بالأمان خلال اللعب فى هذا البلد... إذا بقى الأمر على حاله فأنا بالتأكيد لن أشارك فى هذا الحدث".

ويعد الحجاب إلزاميا للنساء فى إيران منذ عام 1979، إذ تفرض لوائح صارمة من قبل "شرطة الأخلاق"، وأى امرأة وجدت من دون حجاب تعتقل بشكل عام.

وحذرت الحكومة البريطانية النساء من السفر إلى إيران بسبب فرض ارتداء الحجاب والسراويل والتنانير الطويلة. وقالت بطلة الولايات المتحدة السابقة كارلا هيريديا، من الإكوادور، "لا مؤسسة أو حكومة، ولا بطولة الشطرنج العالمى للمرأة يحق لها منع النساء من ارتداء ما يشاءون أويفرض عليهن الحجاب بالإكراه".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا