الارشيف / ثقافة وفن / التحرير

طفل نجلاء ومكياج عبير .. أبرز الملاحظات على الحلقة الأولى من «ستات قادرة»

ارسال بياناتك

عرضت قناة "الحياة" مساء أمس السبت أولى حلقات مسلسل "ستات قادرة"، وهو العمل الذي يتصدر بطولته الفنانات عبير صبري، نجلاء بدر، وريهام سعيد، تأليف وإخراج أحمد عاطف، إنتاج ممدوح شاهين.

المسلسل بدأت أحداثه عام 1989، واستعرض ما كانت تعيشه البطلات خلال هذا العام، حيث تنتقل عبير صبري من الصعيد للقاهرة، بعد طرد زوجة والدها لها، وتسافر ريهام سعيد من المنصورة إلى القاهرة مع والدتها لزيارة أحد أقاربها، فيما كانت نجلاء بدر تتواجد في منطقة ميت عقبة مع رضيعها بعد طلاقها من زوجها.

خلال الكشف عن الخطوط الدرامية الرئيسية للعمل للبطلات الثلاثة، جاءت بعض اللقطات لتفصل المشاهد عن اندماجه مع الأحداث، أبرزها ابن نجلاء بدر، والذي كانت تحمله على يديها في أكثر من مشهد، والذي لم يظهر وجهه على الإطلاق، بالعكس كانت واضحًا أنها تحمل لفة من الأقمشة على أنها الطفل، وتمت الاستعانة بأصوات بكاء طفل في الخلفية.

شاهد أيضا

أيضًا جاء مكياج عبير صبري مبالغًا فيه حسب دور الفتاة الصعيدية التي تجسدها، إذ ظهرت بمكياج كامل يتعارض مع شخصيتها، كذلك مزجت لهجتها بين الصعيدية والقاهرية، رغم أنها لم تكمل يومًا في القاهرة.

من ناحية أخرى، ظهرت الممثلة غادة الشريف بباروكة شعر لونها أحمر، مبالغًا فيها، وكان واضحًا أنها ليست شعرها الأصلي، أيضًا ارتدت جلابية يعود ظهورها إلى سنوات قريبة، وليس إلى عام 1989 الذي تمر به أحداث العمل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا