الارشيف / ثقافة وفن / المصرى اليوم

هالة خليل: توقعت الاستقبال الجيد لـ«نوارة» في مهرجان مالمو

تشارك المخرجة هالة خليل بأحدث أفلامها «نوارة» ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان السينما العربية في مالمو بالسويد، فضلا عن عرض الفيلم في افتتاح الدورة العاشرة مساء الجمعة الماضية .

وقالت هالة خليل: أنا سعيدة بمشاركة «نوارة» في مهرجان مالمو، فهذا المهرجان بدأ منذ 6 سنوات فقط لكن أصدائه جيدة في مصر، وعندما علمت بعرض الفيلم في الافتتاح زادت سعادتي، وأنا شاهدت تنظيما جيدا للمهرجان، وربما لمست ذلك حتى قبل حضوري إلى مالمو من خلال مراسلات إدارة المهرجان معي، حيث أخبروني بكل التفاصيل بما فيها اللقاءات الصحفية والتليفزيونية قبل أن أغادر القاهرة، لذلك عرفت أنني أتعامل مع أشخاص منظمين جدا، وهذه الدقة في التنظيم ليست معروفة في المهرجانات العربية في أوروبا.

وأضافت هالة: أعجبني أيضا أنه في اليوم الأول للمهرجان تم تنظيم حفل العشاء قبل الافتتاح الرسمي، وهذا رغم انه ليس معتادا، إلا أنه تصرف جيد لأنه في بعض المهرجانات الحضور لا يشاهدون فيلم الافتتاح بسبب الارتباط بحفل العشاء، لذلك كان صالة العرض كاملة العدد في مالمو.

وعن توقعها بالإستقبال الجيد لفيلم «نوارة» من جمهور مدينة مالمو رغم أن الفيلم يناقش قضية شديدة المحلية تتعلق بثورة 25 يناير، قالت: لن أكذب وأقول لم أتوقع لأن هذا الاستقبال حدث أكثر من مرة، فالفيلم يعضر في المهرجانات منذ ديسمبر الماضي، بداية من مهرجان دبي مرورا بمهرجانات عربية وأوروبية وفي إستراليا، ففي كوريا مثلا كان الإستقبال رائع للفيلم وعرض 3 مرات في عروض كبيرة وكان كامل العدد، وردود الأفعال كانت جيدة رغم أنني لم أحضر إلا أنني تركت الايميل الخاص وتلقيت إيميلات وهدايا من المشاهدين العاديين.

وتابعت: الفيلم وخاصة بعد مشهد النهاية يجعل هناك شحنة عاطفية عند الجمهور، وكنت أعلم منذ البداية أن الموضوع مصري جدا، وعندما ذهبت بالفيلم إلى دبي ورأيت إستقبال الجمهور قلت لنفسي ربما أن العرب تعاطفوا مع الفيلم بسبب تأثرهم بالربيع العربي، لكن عندما وجدت نفس التأثر في أوروبا وأمريكا عرفت أن السبب يرجع لأزمة العدالة الاجتماعية الموجودة في كل مكان في العالم، فالإنسان يبحث عن حلم العدالة الاجتماعية سواء فقر أو غني، والظلم الاجتماعي الذي يقع علينا في أي مكان في العالم يخرج في الفيلم.

وأشارت إلى أن «نوارة» سيشارك بعد أيام قليلة في مهرجان السينما العربية بمدينة توبنجن، كما يعرض هذا الأسبوع في مهرجان السينما العربية بروتردام في هولندا لكنني لم أتمكن من الحضور، ويعرض أيضا هذا الأسبوع في مهرجان بالبرتغال.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا