الارشيف / ثقافة وفن / التحرير

فنان إسباني: حكومة مبارك هدمت حضارة الأقصر

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

ارسال بياناتك

قال خروخي أولاسو، رسام ومدرس تاريخ سابق بمدارس إسبانيا، إنه كان يقصد مصر كل عام من أجل زيارة الأقصر التي كانت تأخذ الطابع الحضاري للمصريين وانقطعت زياراته بعد إزالة مساكنها.

ويحكي أولاسو، لـ"التحرير"، قصة عشقه للمدينة الحضارية ذات الطابع المميز بمساكنها التي بنيت بالطوب اللبن ونقش عليها الكثير من الرسومات، مما جعله يستمر في زيارتها لمدة أكثر من 10 أعوام متتالية، قضاها في الرسم والتصوير لنماذج مصرية بسيطة تعود أصولها إلى الفراعنة.

20161002_170331

بدأ الفنان الإسباني حديثه عن أول زيارة له للأقصر، والذهاب إلى البر الغربي ومشاهدة آثاره، ومدينة القرنة، مشيرًا إلى أنها أكثر ما جذبه لإعادة الزيارة مرارًا وتكرارًا والتعايش مع الأهالي الطيبين.

وأوضح أن مدينة القرنة القديمة كانت مقصد الكثيرين من السياح، لافتًا إلى أن أهلها سكان الجبل كانت معيشتهم تمثل معيشة المصري القديم لقيامهم بتعبئة المياه عن طريق عربات صغيرة تجرها الحمير والتعاون فيما بينهم، ومنازلهم البسيطة التي كانوا يزينونها بالنقوش والألوان الجيرية ورسومات الكعبة والطيور، مما جعله يرسمها في كل زيارة له.

20161002_170451

وتابع: "رسمت الكثير من اللوحات عن مدينة القرنة، وتم عرضها في عدة معارض بمدريد، وبلباو، وفي القاهرة، بحضور وزير الآثار السابق، ممدوح الدماطي، وذلك للمشاهدة فقط وليست للبيع، ومن أجل الترويج لهذه المدينة التي أعشقها، بالإضافة إلى شرح تاريخ مصر وتاريخ القرنة القديمة وعراقة أهلها لطلابي في المدارس، مما جعل الكثيرين من الأسبان يقومون بزيارتها".
 
وذكر: "حزنت كثيرًا عندما كنت متواجدا أثناء تهجير حكومة الرئيس الأسبق حسني مبارك لأهالي القرنة، وهدم منازلهم باللوادر، وساعدت الأهالي في نقل أساسات منازلهم، وكدت أن أبكي حزنًا على هذه المدينة".

شاهد أيضا

20161002_170508

وأضاف: "حزني الشديد جاء بعد نقل الأهالي في مساكن أخرى لا نجد فيها ما شهدناه سابقًا، فالعمارات السكنية التي نقلوا إليها محت المعالم الحضارية التي كانت تتميز الأقصر بمنازلها القديمة التي كانت بمثابة تحفة فنية، أدت إلى انقطاعي عن زيارتها".

ويقول الفنان الإسباني: "لوحاتي التي رسمتها وصوري التي التقطتها عن مدينة القرنة لن تعوض ثانية، وأنظم المعارض ليرى العالم تلك المدينة التي  انقرضت، فكنت أعشقها ولن أراها ثانية إلا من خلال صوري ورسوماتي، فما كان يجب هدمها".

٢٠١٦١٠٠٢_١٧٠٧١٨

وتابع: "أعمل في الفترة الحالية على رسم مدينة الأقصر ومنطقة الكرنك ومدينة هابوا، لضم لوحاتهم إلى معرضي الذي أعمل من خلاله على الترويج للسياحة المصرية"، مؤكدًا، "أكون في غاية السعادة عند زيارة شخص لتلك المناطق الحضارية".

ومن المقرر إقامة معرض "القرنة- الأقصر" في متحف الأقصر لعرض مجموعة من اللوحات التي رسمها الفنان الإسباني خروخي أولاسو، بدءً من غد الإثنين، وحتى نهاية الشهر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا