الارشيف / ثقافة وفن / دنيا الوطن

‫أجواء حماسية تخيّم على حلقة اختيار ملهمة ضمن برنامج نجوم العلوم على قناة mbc4

رام الله - دنيا الوطن
 استعرض برنامج نجوم العلوم، برنامج تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي الرائد في العالم العربي والذي ترعاه مؤسسة قطر، مشتركي الموسم الثامن الطامحين إلى ايجاد حلول للمنطقة بأفكارهم المبتكرة في مجال الطاقة والبيئة. وقد استطاع المشتركون الذين أثاروا إعجاب الحكام التقدم خطوة إضافية باتجاه هدفهم للفوز بجزء من الجائزة النقدية التي تبلغ 600,000 دولار أمريكي كتمويل أولي لتحويل فكرتهم إلى منتج حقيقي.

وذلك لا يعني أن المبتكرين الذين تم اختيارهم سيكون بوسعهم تنفس الصعداء الآن، إذ أنهم بحاجة إلى الحكم النهائي الذي سيصدر في حلقة المجلس العلمي التي تعرض يوم السبت 8 أكتوبر في تمام الساعة 10:30 مساءً بتوقيت مكة المكرمة (7:30 بتوقيت جرينتش)، لمعرفة من الذين سيكونون مدعوين لمواصلة رحلة الابتكار والإبداع في مختبرات نجوم العلوم في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا.

وقد جاء مبتكرون عرب شباب من مختلف أنحاء الشرق الأوسط إلى استوديو برنامج نجوم العلوم في الدوحة، وملءُ عيونهم حلم واحد، هو الفوز في البرنامج في نوفمبر المقبل أمام الملايين من المشاهدين. ولكن أولاً، يخضع كل واحد منهم لتحدٍّ كبير يكمن في إقناع لجنة التحكيم المؤلفة من خبراء مرموقين، بفكرتهم لمنحهم فرصة للمشاركة في سباق المجد.

وانضمت السيدة عائشة المضاحكة، الشخصية القطرية الملهمة التي تشتهر باهتمامها برواد الأعمال المبتدئين، إلى البروفسور مراد للأسبوع الثالث باعتبارها عضواً دائماً في لجنة التحكيم. وتشغل السيدة عائشة منصب الرئيس التنفيذي لحاضنة قطر للأعمال، وتُعرف على نطاق واسع باعتبارها واحدة من أكثر الأشخاص تأثيراً في مجال ريادة الأعمال في الشرق الأوسط. أما عضو لجنة التحكيم الثالث، فهو الدكتور حسني غديرة، الخبير البيئي المتميز الحاصل على شهادة الدكتوراه  في علم المياه من جامعة كيبيك، وله أكثر من 120 منشوراً في مجلات متخصصة مرموقة. ويشغل الدكتور غديرة حالياً منصب أستاذ ممارس ومدير مركز أبحاث تصميم وتقييم خرائط الطاقة المتجددة في معهد مصدر- أبوظبي.

وفي تعليق لها، قالت عائشة المضاحكة: "إن مهمتنا واضحة للغاية، وهي إيجاد شباب عرب مبدعين يتمتعون بالمهارة والمعرفة والطموح اللازم لإحداث تغيير حقيقي من خلال أفكارهم الإبداعية. ولقد كان برنامج نجوم العلوم، الذي يستلهم رؤية مؤسسة قطر، محركاً متميزاً لريادة الأعمال في مجال العلوم والتكنولوجيا في المنطقة منذ موسمه الأول في عام 2009".

وقام أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة باختبار مواطن القوة والضعف لدى مجموعة متنوعة من الاختراعات المقدمة في البرنامج. وتضمنت الحلقة قيام المبتكرين العرب بعرض أفكار تسعى لحل مشاكل في مجال الطاقة والبيئة من خلال استخدام التكنولوجيا بطريقة خلاقة ومبتكرة. وركزت بعض الابتكارات على حلول الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، في حين تناولت اختراعات أخرى معالجة مشاكل بيئية مثل تلوث الهواء وإدارة النفايات. وكان البروفيسور مراد حريصاً على تذكير المرشحين أنه في العلم، على عكس التخصصات الأخرى، هناك طريقتان فقط لحل المشكلة، وهما الطريقة الصحيحة والطريقة الخاطئة.

ونجح 19 مرشحاً من حلقات الاختيار الثلاث الأولى حتى الآن في تخطي المنافسة لتأمين مكان لهم في حلقة المجلس العلمي، على أمل أن يتم اختيارهم من ضمن المشتركين التسعة الذين ستتم دعوتهم لتطوير أفكارهم إلى ابتكارات ملموسة بمساعدة خبراء متخصصين.

وسيتنافس المشتركون ضمن مجموعات صغيرة، ليتقدموا في اختراعاتهم من مراحل نمذجة المنتج وصولاً إلى جولات تقييم الأسواق، حيث سيعملون بجهد متواصل لتطوير فكرتهم من نموذج أولي إلى منتج مكتمل.

وفي التصفيات النهائية لهذا الموسم، سيتقاسم أربعة مشتركين نهائيين جائزة مالية تبلغ قيمتها 600,000 دولار أمريكي كتمويل أولي لتطوير أفكارهم. وسيتم اختيار الفائز من خلال تصويت الجمهور ولجنة التحكيم ليتوج نجم العلوم ويصبح اسمه معروف في جميع أنحاء المنطقة كأفضل مبتكر واعد في العالم العربي.

وتجدر الإشارة إلى أن باب تقديم الطلبات للمشاركة في الموسم التاسع من البرنامج، مفتوح الآن للشباب العرب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-35 عاماً. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى