الارشيف / ثقافة وفن / مصر العربية

بالصور| مجدى كمال: تحويل الرواية لأعمال فنية يُظلمها

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

أقام المخرج مجدي كمال، حفل توقيع أولى أعماله اﻷدبية رواية "قتل مع سبق الحب"، والصادرة عن دار أطلس للنشر والتوزيع واﻹنتاج اﻹعلامي، بحضور نخبة من الإعلاميين منهم رولا خرسا، لمياء فهمي عبد الحميد، نادية عمارة، دعاء فاروق، محمد عبده.


وتدور أحداث الرواية في إطار إجتماعي رومانسي، عن معاناه المسنين من جحود الأبناء، على أرض الواقع، واعتمد الكاتب على الزيارة الميدانية لأكثر من دار راعاية مسنين لتعرف على أسباب وجودهم في هذا المكان.


ومن جانبها، قالت الدكتورة نادية عمارة، إن الرواية عملت على وصف ما يحدث في الواقع بكتابة أدبية سلسة وبسيطة، تدخل إلى قلوب القراء بسرعة، ووصفت كاتب الرواية خلال كلمتها بحفل التوقيع، "بأنه مايسترو استطاع تمثيل الواقع بحرفية شديدة، تشبه إلى حد كبير كتابه الراحل "نزار قباني".


فيما أبدت الإعلامية لمياء فهمي عبد الحميد، اعجابها بتلك الرواية، مؤكدة أنه استطاع وصف الواقع بأدق الكلمات، وطالبته بالمزيد من الكتابة، ذلك لقدرته على وصف الواقع بطريقة سلسة وبسيطة تجذب القارئ.

كما طالبت الإعلامية رولا خرسا، بضرورة تقديم تلك الرواية في صورة عمل فني أو درامي خلال الفترة القادمة، وذلك لأن لم يسبقه أحد في إلقاء الضوء على الأمهات والآباء في دار المسنين.


ومن جهته، أكد مجدي كمال، مؤلف الرواية، أن هناك عروضًا قدمت له لتحويل الرواية إلى عمل فني خلال الفترة القادمة، الأمر الذي يرفضه حاليًا، لأن الأعمال الفنية بحكم الطبيعة تظلم الرواية ـ حسب قوله.


وأضاف خلال كلمته، أن الرواية تمت كتابتها من الواقع الذي يعيشه الأباء والأمهات في دور المسنين، مع وجود بعض خيال المؤلف فيها، مؤكدا أنه رأى قصصا إنسانية لا يستطيع أحد تخيل أن تحدث في الواقع.


وأشار إلى أنه بصدد كتابة رواية آخرى في القريب العاجل، رافضًا الأفصاح عن أي معلومات عنها.


يذكر أن، المخرج مجدي كمال قام بإخراج العديد من البرامج التلفزيونية المعروفة، آخرها برنامج "انتبهوا أيها السادة" على قناة الحياة، والذي تقدمه الفنانة الكبيرة هالة فاخر، فضلًا عن تجاربه السابقة في كتابة البرامج الكوميدية.

اقرأ أيضًا:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا