الارشيف / ثقافة وفن / مكة

المثنى يناقش دلالات الفاصلة القرآنية

ناقش عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية الدكتور المثنى عبدالفتاح محمود في ورقته «الفاصلة القرآنية في دلالتها البيانية» التي قدمها ضمن برنامج «مجالس أكاديمية»، الذي أقامته كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية أخيرا، مفهوم الفاصلة في اللغة والاصطلاح، متعرضا إلى أقوال من عرفها من العلماء كالزجاج والرماني والباقلاني والداني، وبين المحاضر كذلك دلالة أقوالهم، مشيرا إلى الفرق بين تعاريفهم.

وفصل المثنى بتوسع تعريف سيبويه للفواصل، مبينا ما فيه من ملاحظات توجب البيان والإيضاح.

مشيرا في ورقته إلى أحد المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالفاصلة القرآنية، حيث نقل قول بعضهم «التغييرات التي تطرأ على رؤوس الآي إنما تطرأ مراعاة للفاصلة»، ثم بسط الكلام في وجوه ضعف هذا القول.

وبين المحاضر كذلك الفرق بين الفاصلة والسجع، منها: أن الفاصلة تامة للمعنى، وأما السجع فليس متما للمعنى؛ لأن المقصود فيه هو التلذذ بالصوت، مستدلا على ذلك بأمثلة توضح المقصود. وطرح عبدالفتاح أمثلة تدل على الفاصلة القرآنية ودلالتها البيانية، مقويا طرحه ببعض آراء العلماء في تفسير الفاصلة في تلك الأمثلة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا