الخليج العربي / صحف اليمن / إرم

وزير الثقافة الجزائري: خدمة حاكم الشارقة للمسرح تجاوزت كل الحدود

  • 1/2
  • 2/2

أثنى وزير الثقافة الجزائري، عز الدين ميهوبي، على دور حاكم الشارقة، عضو مجلس الاتحاد، السلطان الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، في ترقية الفن المسرحي وخدمة الثقافة العربية بلا حدود.

وذكر عز الدين ميهوبي، في افتتاح مهرجان المسرح العربي، بمدينة وهران 400 كم غربي الجزائر، أن سلطان بن محمد القاسمي  يعتبر أنموذج الحاكم العربي المولع بالثقافة والداعم لها بكل الإمكانيات، داعيًا إلى الاقتياد به لتطوير الفعل الثقافي العربي.

وشدد الوزير الجزائري أن بلاده تشهد نهضة ثقافية في كل المجالات تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، مستدلاً بإنجازات السنة الثقافية الماضية والتي وصفها بالمريحة على اعتبار أن التوقعات كانت تشير إلى توقف النشاط الثقافي؛ بسبب الأزمة الاقتصادية التي تواجه البلد المتأثر بتراجع إيرادات النفط وتقلباته في السوق الدولية.

بدوره، قال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، إسماعيل عبدالله، في خطاب افتتاح الدورة التاسعة للمهرجان العربي بوهران الجزائرية إن “صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، الذي تابع ويتابع كل التحضيرات، يتابع ما سوف تنثرون على الدنيا من عبير رؤاكم و نبيل عرقكم، ويشد على أياديكم لأنكم معلمو كل عصر وأوان”.

وخاطب المسؤول ذاته، المسرحيين العرب “لا بد لي أن أقف مُحييًا وجودكم هنا، أنتم الذين ركبتم صهوات الحياة ووفدتم من كل فج بعيد، وطويتم بالمحبة المسافات، حاملين شهد إبداعكم، لتضعوه سائغًا مغلفًا بالحب للمسرح العربي والجزائر، فهذه ساحكم، وهذا بلدكم وهذه مسارحكم، فمن مثلكم اليوم وأنتم تدرأون الظلام بنور الجمال؟”.

وانطلقت مساء الثلاثاء، مراسم الدورة التاسعة لمهرجان المسرح العربي بحضور فني عربي مميز تحتفي به مدينتا وهران ومستغانم غربي البلاد على مدار 10 أيام تشهد منافسة ثمانية عروض مسرحية على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي.

وتحمل الدورة الجديدة اسم الممثل والمخرج المسرحي الجزائري الراحل عز الدين مجوبي الذي اغتالته الجماعات الإرهابية في 13 فبراير/ شباط 1995، أمام المسرح الوطني بقلب الجزائر العاصمة.

ولأوّل مرة، تنظم الهيئة العربية للمسرح بالتوازي مع دورتها السنوية، مهرجان نجوم التمثيل الجامعي بولاية مستغانم 300 كم غربي الجزائر، وهي فعالية مُصغّرة تحتفي بمواهب الشباب الجامعي، توازيًا مع فعاليات مهرجان وهران في رهان على أن تكون دورة هذا العام هي الأضخم بمشاركة نوعية وكميّة في العروض والمؤتمر الفكري والورش والندوات النقدية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا