الخليج العربي / صحف اليمن / إرم

بالصور.. ماذا قال حجاج إيران بعد انتهائهم من رمي الجمرات بمنى؟

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

أشاد عدد من الحجاج الإيرانيين، الذين يؤدون مناسك الحج هذا العام للمرة الأولى منذ واقعة التدافع في منى شرقي مكة عام 2015، بالجهود التي تبذلها السلطات السعودية، وبالظروف التي وفرتها لهم.

وقال  حجاج إيرانيون إنهم راضون عن سير المناسك، فيما ثمن مسؤولون وإعلاميون إيرانيون يرافقون بعثة الحج الإيرانية، ما تقدمه السلطات السعودية للحجاج عموما والإيرانيين بشكل خاص.

ونقلت “رويترز”، عن بير حسين كوليواند مدير خدمات الطوارئ الطبية الإيرانية من مكة، قوله “بصراحة.. السعوديون يقومون بعمل عظيم ويعملون بجد لتوفير أفضل خدمة”، مشيرا إلى أن “واقعة 2015 حدثت بسبب سوء إدارة، لكن يبدو أن السعوديين تداركوا ذلك”.

وقال حجاج تحدثوا مع “رويترز”، بينهم كثيرون جاؤوا للحج من قبل، إن “التسهيلات والمعاملة التي تقدمها السلطات السعودية أفضل من السنوات السابقة وتشمل خياما مكيفة الهواء”.

وقال سمير شوهني، وهو صحفي إيراني مع بعثة الحج إن “الطريقة التي يتعامل بها الأمن حتى الآن مع الحجاج الإيرانيين جيدة.. هذا ما لاحظته طوال شهر تقريبا قضيته في مكة والمدينة، يوجد تعاون جيد والحجاج يتحركون في حرية”.

وأضاف شوهني، أن حجاج بلاده تمكنوا من رمي الجمرات اليوم الجمعة دون مشاكل.

 سوار التعريف

وفي هذا العام منحت إيران حجاجها البالغ عددهم نحو 90 ألفا، سوارا إلكترونيا أزرق اللون لمساعدة منظمي البعثة على تعقبهم والتعرف عليهم.

وقال إيرانيون، إن السلطات السعودية طلبت منهم عدم تأدية الصلاة على الطريقة الشيعية في مناطق مفتوحة في المدينة المنورة، قائلة إن ذلك قد يجعلهم هدفا محتملا لمتشددي داعش.

وقال مصور إيراني في مكة إنني “أعتقد أن هذا طلب معقول.. الإيرانيون يؤدون شعائرهم للصلاة بشكل منفصل في فنادقهم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا