الخليج العربي / صحف اليمن / الامناء نت

وثائق ومراسلات بين إدارة أمن عدن ومؤسسة المياه تكشف فساد وتلاعب بالمال العام

وثائق ومراسلات بين إدارة أمن عدن ومؤسسة المياه تكشف فساد وتلاعب بالمال العام

كشفت وثائق ومراسلات بين البحث الجنائي لأدارة أمن العاصمة عدن والمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي عن حجم العبث والتلاعب  واهدار المال العام من قبل ادارة المستهلكين بالمؤسسة وذلك عن طريق تسهيل الاستيلاء على المال العام الخاص بمديونية المؤسسة لدى الشركات وكبار المستهلكين وقيامهم بفتح حسابات جديدة .. 

 وتشير الوثائق والمراسلات الى واحدة من الجهات الواقعة في احداث الفساد وهي شركة الوديان حيث تم فتح  حسابات جديدة لها ومازال عليها ديون تقارب احد عشر مليون ريال .                       

ومن بين صور إهدار المال العام  تبين صور الخط الناقل للمياه  حجم 24هنش بمنطقة الممدارة والماء يتسرب منه منذ اكثر من عشرة أماكن تعرض للكسر فيها في مسافة  نصف كيلو  لاكثر من شهر ونصف لم يتم الالتفات اليه بموجب ما تم توثيقه .

وافاد المواطنيين الساكنين بالمنطقة متسائلين : إلى متى يستمر  إهدار المياه ؟ 

 كما تضمنت الوثائق  ان قيادة المؤسسة على علم  بذلك ولم تتخذ  الاجراءات بحق كل من  يقوم بعرقلة سير العمل واهدار المال العام والمياه . 

ووجه اهالي المنطقة  توضيح للرأي العام وخطاب للجهات ذات العلاقة بالمحافظة حول من هم المتسببين بتخريب الناقل ومن يقف خلفهم .

 ففي تاريخ 22سبتمبر قام مجموعة من المواطنين يتزعمهم مالك مزرعة بمنطفة بير فضل وكود بيحان بالاعتداء واغلاق خط المياه وري اشجار المزرعة الخاصة به والاضرار باهالي تلك القرى اضافة الى مجموعة اخرى يتزعمهم شخص بالاعتداء على الخط وتحويله لاكثر من 600متر من داخل مزرعته و الاعتداء على مياه محافظة عدن واستخدامه بمجالات زراعية....

وتسائل الاهالي :لماذا  السكوت المشين على الاعتداءات على مشاريع مؤسسات الدولة ومن قبل ادارة المؤسسة؟

وأكد التوضيح ان تلك الاعمال والممارسات هي تواصل لمسلسل الفساد بمؤسسة المياه و خصوصا ملف التسويات غير القانونية وتصفير العدادت لكبار المستهلكين لمشاريع بناء استثمارية وفنادق التي شكلت له لجان وتم التحفظ على ما خرجت به تلك اللجان والاكتفاء بازاحة موظف من موقعه فقط  علما ان بعض الملفات  موجودة من قبل تعيين المدير العام الحالي. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا