الخليج العربي / صحف اليمن / عدن الغد

في حضرة الأستاذ والأخ والصديق

  • 1/10
  • 2/10
  • 3/10
  • 4/10
  • 5/10
  • 6/10
  • 7/10
  • 8/10
  • 9/10
  • 10/10

كتب / هويد الكلدي

قبل نصف شهر تقريباً اصطحبني زميلي واخي صابر عبد الواحد حليس ،فقلت له إلى أين ؟ فأجبني نذهب إلى الدكتور المحبشي ، فقلت له أنا لم التقي به من قبل ،فقال لي لقد أخبرته عنك في ما سبق ولقد سرر على أن يتعرف عليك، فقلت له فلنذهب .

في أول دخول لنا ونحن على مشارف باب مكتبه طرقنا الباب دون أن نتكلم ، فنطق وقال يا أهلاً بأولادي الأبطال تفضلوا وعلى وجههِ الإبتسامة التي لا توصف .
سلمنا عليه وجلسنا وهو مرحب بنا وكأننا ضيوف أتينا إلى منزله،فلم يتوقف من الترحيب والكلام الطيب والإشادة وإلخ ..
فقال لنا كيفكم يا اولادي كيف دراسة اليوم وماذا درستم، فقاطعت حديثه قائلاً له ،سبحان الله يادكتور كم كنت اظن أن هناك حاجز سيمنعني من الجلوس معك ولم أتوقع أن يوم من الأيام سأجد شخص بمرتبتك يخاطبنا بكل هذا الأحترام وسعة الصدر والتقبل، أتعلم لماذا يا دكتور ؟لأننا أعتدنا على أشخاص يخاطبون منهم بمراتبهم فقط ولم يجلسوا ويستمعوا لمنهم اقل منهم كفاءة وأصغرهم سناً وعلما وبالذات الطلاب.

فرد بقوله انتم المستقبل يا ابني ويسعدني كثيراً ان التقي بكم دون ملل ولا كلل وأتمنى من جميع الطلاب أن يأتون مثلكم بشكل يومي فأنا واحد منكم وكم يسعدني أن اجلس مع كوادر المرحلة.
أتعلمون انني افرح إذا قدم إلى مكتبي طالب وجلس وأستفسر وسأل وتداول الحديث معي.

سبحان الله أحياناً تكره العلم والتعليم لأسباب وأحياناً تريد أن تتعلم ولو كلفك ذلك كلما تملك ولو طالت الدراسة نصف عمرك بسبب واحد عندما تجد معلميك وأساتذتك والقائمين على تعليمك أمثال (الدكتور قاسم المحبشي نائب عميد كلية الآداب لشؤون أكاديمية الطلاب).

كم كانت دقائق سعيدة ولحظات شدتنا للتعليم ومواكبة العلم ...جلوسنا معه كان في نقاش علمي وإعلامي على وجه التحديد .
الجلوس مع مثل ذلك الصرح قد تستمع الكثير والكثير من المجهول والغائب عليك الذي لم تسمعه.

الدكتور قاسم المحبشي ليس أستاذ أو صاحب مرتبة منصبية فحسب، ولكنه الأستاذ والأب والأخ والصديق ,ذلك الشخص المرح المتفهم المستمع للآخرين والناصح والسعيد عندما يرى طلاب الجنوب يرتقون إلى المراتب العلمية العليا .
المحبشي الذي اقول فيه "أسطورة العلم والمعرفة"

11b1457af9.jpg

المزيد في اخبار عدن

في حضرة الأستاذ والأخ والصديق

كتب / هويد الكلدي قبل نصف شهر تقريباً اصطحبني زميلي واخي صابر عبد الواحد حليس ،فقلت له إلى أين ؟ فأجبني نذهب إلى الدكتور المحبشي ، فقلت له أنا لم التقي به من قبل ،فقال

الاستديو

c5a60406de.jpg
d6ee00d24e.jpg
818db58928.jpg
abd6d20f67.jpg

شاركنا بتعليقك


شروط التعليقات

- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

9b199bd61b.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا