الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / ابابيل نت

هكذا تصرف اللواء 35 مدرع مع الذين أحيوا اربعينية صالح في تعز

بلاغ للرأي العام صادر عن اللواء 35 مدرع :

تابع اللواء 35 مدرع شرعية التحركات الآخيرة في مديرية الشمايتين التي مثلت نشاط واضح للانقلابيين وتحدي صريح لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي إضافة لكون ذلك استفزاز لمشاعر أسر شهداء تعز الأبطال.

وانطلاقا من مسؤوليتنا باللواء 35 مدرع في مقاومة الانقلاب والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف الشرعية والدولة والجمهورية، واستجابة لمطالبة الشارع شكلت حملة آمنية من اللواء 35 مدرع، توجهت الى منطقة الأصابح للتحقيق وضبط كل من عملوا على احياء اربعينية صالح كنشاط انقلابي واضح في ظروف بالغة الخطورة, لا تزال فيها تعز تقدم التضحيات في سبيل مقاومة الانقلاب استعادة الدولة.

حيث لم يكتفي المدعو عادل الأصبحي بتنظيم فعالية لصالح الانقلابيين، بل قيامه باخلاء منزله للمسلحين الذين باشروا الحملة الامنية باطلاق النيران ولم تجد الحملة الامنية من وسيلة اخرى سوى الرد على مصادر النيران وقامت بالاتصال بالمدعوا عادل الاصبحي الا انه رد بكل غرور وتحدي لقوات الجيش الوطني ومتوعد بمواجهتها، ومؤكد عدم اعترافه بالشرعية.

من هنا نؤكد لشرفاء تعز بترك أي إشاعات قد يقدم على نشرها العدو وعليهم أن يتحروا الاخبار التي تصلهم من مصادرها الرسمية، وتوضيحا لما سبق:

1- ان الفعالية التي اقامها المدعو عادل الاصبحي هي نشاط واضح لانصار الانقلابيين في مناطق الشرعية و تحدي واضح وصريح لقوات الجيش الوطني ومشروع مقاومة الانقلاب و استعادة الدولة لا يمكن السكوت عنه.

2- عند وصول الحملة إلى منطقة الأصابح تعرضت الحملة لاطلاق نار من منزل المدعو عادل الاصبحي فقامت بالرد على مصادر النيران وتم ضبط عدد من المسلحين مع متفجرات واسلحة ووثائق تؤكد ارتباطه بخلية “سونيا الخبتي” زعيمة خلاياء المتفجرات والتي عرفت بجاسوسيتها للمليشيات الحوثية. ومقاومته للحملة عبر اطلاق النار على رجال الجيش الوطني.

3- أن قوات اللواء 35 مدرع شرعية تحيي شرفاء المؤتمر الشعبي العام الذين اعلنوا انضمامهم للشرعية او ممن سبقهم وشاركنا المتارس والنضال في ظل حصار يدخل عامه الثالث من قبل اعداء الحياة من المليشيات الحوثي أيرانية. ونؤكد لمن ثبت عدم تورطهم بقتل المدنيين في تعز ورجال الجيش الوطني أن تعز وكل احيائها ترحب به كواحد من ابنائها الأبطال الأحرار.

وعليه ندعوا الجميع وخاصة ابناء تعز أن يكونوا يدا واحدة فلا تذهبوا خلف أي دعوات او نزوات يروج لها العدو عبر وسائل التواصل الإجتماعي، حيث بات عدوكم يجند جيش إلكتروني بخبرات إيرانية تستخدم اسماء مستعارة معروفة في تعز لتكون مهمتها نشر الجدل والتشكيك بولاء الجيش الوطني للشعب. كونوا لهم بالمرصاد فالمرحلة حرجة وهي معركتكم قبل أن تكون معركة الجيش الوطني وحده الذي انبثق منكم.

الرحمة للشهداء، المجد والبقاء للجرحى، النصر القريب لتعز ولليمن الكبير.

* اعلام اللواء 35 مدرع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى