الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

تطوير تقنيات تكنولوجية جديدة تخفض تكلفة قياس تدفق الدم في المخ

  • 1/2
  • 2/2

 تمكن فريق من العلماء الأمريكيين من تطوير تقنية جديدة لقياس تدفق الدم في مخ الإنسان، استنادا إلى تقنية الكاميرات الرقمية التقليدية، يمكن أن تكون أقل تكلفة بكثير عن الطرق التقليدية السابقة.

ووفقا للعلماء، يمكن استخدام هذه الطريقة بين المرضى المصابين بسكتة دماغية أو إصابات فى المخ، وقال "وينجون تشو"، الباحث المشارك في الدراسة في جامعة"كاليفورنيا" :" أن اتجاهنا التشخيصي الجديد يعد اتجاها واعدا للغاية، وينبغى أن يكون أقل تكلفة أيضا، مضيفا يمكن أن تكون الطريقة الجديدة، التي يطلق عليها التحليل الطيفى للموجات الموجية المتداخلة أو (iDWS)، أقل تكلف عند مقارنتها بتقنية تجريبية تسمى "التحليل الطيفي للارتباط المنتشر"، أو(DCS).

وأوضح العلماء أنه في حال القيام بتأطير الضوء إلى محلول غائم ، سوف يتم تشتيت جسيمات الضوء، أو الفوتونات، في إتجاهات مختلفة وتستخدم تقنية التحليل الطيفي للارتباط المنتشر (DCS)، بصفة أساسية هذا الأسلوب للنظر داخل الجمجمة.

ويضىء ضوء الليزر على الرأس ، كما تنتقل الفوتونات من أشعة الليزر عبر الجمجمة والمخ ، فهي مبعثرة بالدم والأنسجة، ويتم وضع كاشف فى مكان آخر على الرأس، حيث تتسرب الفوتونات مرة أخرى، لتلتقط تقلبات الضوء بسبب حركة الدم، توفر هذه التقلبات معلومات حول تدفق الدم.

ويتطلب نظام (DCS)عددا من أجهزة الكشف عن الفوتونات أحادية مكلفة للغاية، علاوة على ذلك ، فإن زيادة الضوء الذي يحدث فيه مخاطرة قد تؤدي إلى حرق جلد المريض، لذلك اتخذ العلماء نهجا مختلفا، استنادا إلى حقيقة أن موجات الضوء المتداخلة ستعزز أو تلغي بعضها البعض، مثل التموجات المتداخلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا